الأحد 21 إبريل 2019
سياسة

لماذا تم إعفاء وتنقيل أكثر من 80 مسؤولا بوزارة الصحة؟

لماذا تم إعفاء وتنقيل أكثر من 80 مسؤولا بوزارة الصحة؟

أقدمت وزارة الصحة على حركة انتقالية ثانية، والتي أعلن عنها إثر الحركة الانتقالية الأولى، وشملت 61 منصبا خلال شهر غشت المنصرم.

وقد شملت الحركة الانتقالية الثانية، إعفاء وتنقيل أكثر من 80 مسؤولا، من بينهم مدراء جهويون، ومناديب ورؤساء مصالح شبكات التجهيز الأساسي وأعمال التنقل لتقديم العلاجات، ومدراء المستشفيات ورؤساء المصالح الإدارية والاقتصادية بمختلف الجهات والأقاليم.

وحسب بلاغ الوزارة، فإن هذه الحركة الانتقالية، جاءت نتيجة الزيارات الميدانية التي يقوم وزير الصحة، الحسين الوردي، لعدد من المؤسسات الصحية بمختلف المدن والأقاليم، وكذا التقييم الميداني لتفعيل برنامج العمل القطاعي (2012- 2016)، إضافة إلى تقارير المفتشية العامة حول الاختلالات التي تعرفها بعض المؤسسات الصحية.

الحركة الانتقالية استهدفت 75 في المائة من المدراء الجهويين الذين يعتبرون المحرك الرئيسي لتفعيل السياسة الصحية والنهوض بالعرض الصحي وتطوير الخدمات الصحية على المستوى الجهوي.