الأربعاء 17 إبريل 2024
كتاب الرأي

الصادق العثماني: «هَلَكَ المُتنَطِّعونَ».. والقرآن الكريم يحذر في أكثر من آية بالسخرية بالمؤمنين ..

الصادق العثماني: «هَلَكَ المُتنَطِّعونَ».. والقرآن الكريم يحذر في أكثر من آية بالسخرية  بالمؤمنين .. الصادق العثماني
بلينا بقوم يظنون أن الله لم يهد سواهم، قولة للفيلسوف المسلم "إبن سينا" وهي من أقواله الخالدة التي تنطبق على بعض المسلمين اليوم، وخصوصا من سلك سبيل التنطع والتطرف في الدين..فهذا السبيل الذي حذرنا منه رسول الله صلى الله عليه وسلم وحكم على أصحابه بالهلاك ؛ عَنِ ابنِ مَسْعودٍ - رَضْيَ اللهُ عنه - أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال: قالها ثلاثًا. رواه مسلم . وياليت هؤلاء وقفوا عند هذا وكفى؛ بل جعلوا من أنفسهم جوهر الإسلام ولبه وركن أساسي من أركانه! فلا تصح الصلاة إلا خلفهم أو خلف شيخهم، وأن أهل العلم والفضل والصلاح والتقوى هم شيوخهم وحدهم،  أما باقي العلماء الأفاضل هم علماء السلطان حسب زعمهم !.
 
وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن هؤلاء لا خلاق ولا أخلاق لهم ولا دين ولا تقوى؛ لأن القرآن الكريم ينبهنا ويحذرنا في أكثر من آية من الهمز واللمز والسخرية بالمؤمنين يقول تعالى : (الَّذِينَ يَلْمِزُونَ الْمُطَّوِّعِينَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فِي الصَّدَقَاتِ وَالَّذِينَ لَا يَجِدُونَ إِلَّا جُهْدَهُمْ فَيَسْخَرُونَ مِنْهُمْ سَخِرَ اللَّهُ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ). ويقول تعالى: (الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا ).