الأربعاء 17 إبريل 2024
خارج الحدود

بسبب تجارة المخدرات.. ثلثي سكان بروكسيل يشعرون بأمان أقل في مدينتهم

بسبب تجارة المخدرات.. ثلثي سكان بروكسيل يشعرون بأمان أقل في مدينتهم
كشفت نتائج استطلاع للرأي نشرته يومية "لوسوار" البلجيكية، مؤخرا، أن ثلثي سكان بروكسيل (66 في المائة) يشعرون بأمان أقل في مدينتهم، بينما يشعر 58 في المائة من البلجيكيين بنفس الإحساس عندما يذهبون إلى العاصمة.

وبحسب الاستطلاع، الذي أجراه معهد "إبسوس"، نيابة عن اليومية، فإن هذه النسب تتزايد بسبب "ارتفاع حوادث العنف المرتبطة بتجارة المخدرات"، مشيرا إلى تسجيل 21 حادث إطلاق نار حتى الآن في العام 2024 ببروكسيل.

كما قررت الحكومة الفيدرالية، خلال اجتماع لمجلس الأمن القومي، تعزيز التنسيق بين أجهزة الشرطة والعدالة لمواجهة تزايد أعمال العنف المرتبطة بتجارة المخدرات في بروكسيل. وتستند خطة العمل هذه على "مقاربة مندمجة" لمختلف أجهزة الشرطة والعدالة في بروكسيل، في سياق إجراءات أكثر استهدافا لمختلف النقاط الساخنة، وتنسيق أفضل بين مختلف مناطق الشرطة على مستوى العاصمة.

وبالعودة إلى نتائج استطلاع الرأي الذي نشرته "لوسوار"، فإن 69 في المائة من المشاركين اعتبروا أن هناك حاجة إلى المزيد من ضباط الشرطة في بروكسيل، بينما دعا 78 في المائة من البلجيكيين إلى فرض عقوبات أشد على مستهلكي المخدرات.

وبهذا الخصوص، علقت (لوسوار) أن "عمليات إطلاق النار العديدة في الأسابيع الأخيرة تركت بصماتها في العاصمة"، مشيرة إلى أن العام 2023 شهد في مجمله 108 حادثا من هذا النوع، مقارنة بـ 85 حادثا في العام 2022.