الأربعاء 17 إبريل 2024
سياسة

على خلفية اجتماع اللجنة التحضيرية لمؤتمر "الاستقلال".. انقسام حول قضية مضيان ورفيعة 

على خلفية اجتماع اللجنة التحضيرية لمؤتمر "الاستقلال".. انقسام حول قضية مضيان ورفيعة  نورالدين مضيان وسط الحضور في اجتماع حزب الاستقلال
أكد مصدر من داخل حزب الاستقلال أن حضور نور الدين مضيان في أشغال اللجنة التحضيرية الوطنية للمؤتمر العام الثامن عشر لحزب الاستقلال، لا تشوبه شائبة، مادام أنه عضو كامل العضوية في اللجنة التنفيذية للحزب، ولم تسقط عضويته من الحزب.
 
وحرص نور الدين مضيان من خلال صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، على وضع مجموعة من الصور خلال اجتماع اللجنة التحضيرية الوطنية للمؤتمر العام 18، التي التأمت يوم السبت 30 مارس 2024 بالمركز العام للحزب بالرباط، برئاسة عبد الجبار الرشيدي رئيس اللجنة التحضيرية الوطنية، وبحضور الأمين العام نزار بركة.

وأضاف مصدر "أنفاس بريس"، أن جميع أعضاء اللجنة التنفيذية للحزب هم أعضاء بالصفة في اللجنة التحضيرية الوطنية، مما يجعل من حضور مضيان، أمرا عاديا، ومن صميم عمله التنظيمي.
وبخصوص استقالة مضيان من رئاسة الفريق الاستقلالي بمجلس النواب على خلفية فضيحته الصوتية في حق زميلته رفيعة المنصوري، وما خلفته من رجة حزبية وملف قضائي على إثر شكاية المتضررة مما جاء في التسجيل الصوتي لمضيان، أكد محاورنا أن الحزب لم يقرر شيء في هذا الملف، كل ما هنالك طلب الاستقالة من رئاسة الفريق الاستقلالي، وجهه مضيان لنزار بركة، وتم قبوله، والقضاء هو الكفيل بتحديد الضرر والمتضرر والفاعل..

بالمقابل، أدانت عضو قيادية في حزب الاستقلال، حضور مضيان وسط المناضلين في اجتماع اللجنة التحضيرية الوطنية للمؤتمر العام للحزب، معتبرة ذلك في تصريح لجريدة "أنفاس بريس"، جرأة ووقاحة من شخص قال ما قاله في حق زميلته رفيعة المنصوري، متهما إياها بأشنع النعوت، مما تسبب لها ضررا شخصيا وعائليا كبيرين، بل ما زالت تحت صدمة "اوديو"، تم تقاسمه على نطاق واسع.
 
  
جانب من حضور نور الدين مضيان في اجتماع اللجنة التحضيرية الوطنية لمؤتمر "الاستقلال"
 
ووفق تصريح ذلت المتحدثة، فإنه كان على مضيان الذي توارى للصفوف الخلفية من الاجتماع أن يتوارى عن الأنظار، إن كان له حس إنساني، وهو يجلس إلى جانب مناضلات ومناضلي حزب الاستقلال، "فما دام انه قدم استقالته من رئاسة الفريق الاستقلالي، فالأولى له أن يقدم استقالته من الحزب ككل، أو على الأقل، التواري للوراء، وكأن لسان حاله يقول بأنه متشبث بادعاءاته السخيفة والماسة بكرامة المرأة الاستقلالية خاصة والمرأة المغربية عموما".
يذكر أن اللجنة التحضيرية الوطنية عقدت اجتماعها بحضور رؤساء اللجان المتفرعة عنها، وقدمت ملخصات تركيبية لتقاريرها.

ووفق بلاغ توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، فإن مضامين هذه التقارير، تعكس رؤية الحزب ومشروعه المجتمعي التعادلي الذي يتجدد خلال كل مؤتمر، "والتي قدمت إجابات شافية لعدد من الإشكاليات المستحدثة، كما قدمت بدائل وحلول مبتكرة وتصورات للمستقبل مع إدماج المقاربة المتعلقة بمواجهة المخاطر".
وتقرر عقد الاجتماع المقبل للجنة التحضيرية الوطنية يوم الأحد 14 ابريل 2024 بالرباط.