السبت 24 فبراير 2024
اقتصاد

التكوين.. محور شراكة بين جامعة الغوص ووزارة الفلاحة والصيد البحري 

التكوين.. محور شراكة بين جامعة الغوص ووزارة الفلاحة والصيد البحري  لحظة التوقيع على الاتفاقية
تم مؤخرا التوقيع على اتفاقية الشراكة والتعاون بين وزارة الفلاحة والصيد البحري، والجامعة الملكية المغربية للغوص والأنشطة تحت المائية.
وذلك بالمعهد العالي للصيد البحري بمدينة أكادير، على هامش حفل تخرج مجموعة من الطلبة برسم فوج 2023.
وجرى توقيع الاتفاقية الأول من نوعها، بحضور وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات محمد الصديقي، ورئيس الجامعة عبد العزيز الازرق، بهدف تطوير التكوين في مجال الغوص، داخل المعاهد المختصة بمختلف مناطق المملكة، وتوفير أطر و مختصين، وأيضًا تجهيزات وآليات خاصة بمختلف أنماط الغوص.
كما تضع الجامعة الملكية المغربية للغوص والانشطة تحت المائية بموجب هذه الاتفاقية، خبرتها الكبيرة في هذا المجال، لتكوين رجال ونساء البحر، لتطوير مجال الصيد البحري بالمملكة، وتربية الأحياء المائية، ومختلف مهام الغوص بأعماق بحار وشواطئ المغرب.
وستحتضن مدينة الحسيمة بشمال المملكة أول تجربة في ميدان التكوين على تقنيات الغوص المهني الترفيهي العلمي والرياضي، ثم ستليها عدة مدن ومناطق بالمملكة، لتأطير أكبر عدد ممكن من رجال ونساء البحر خلال السنوات المقبلة، وإستكشاف ما تزخر به أعماق البحر من خيرات موارد طبيعية هامة.
كما تهم هذه الاتفاقية تكثيف التعاون المشترك بين الطرفين في مجال أبجديات الغوص، وتخريج مؤطرين ومكونين على صعيد المملكة، وتنظيم ملتقيات وندوات خاصة بهذا الصنف الرياضي، بإشراف من اللجنة العلمية داخل الجامعة الملكية المغربية للغوص والانشطة تحت المائية.
وتبرز هذه الاتفاقية المجهودات التي تقوم بها هذه الجامعة في مجال تطوير أنشطة الغوص، خصوصا ما يهم الجانب العلمي والاستكشافي لاعماق البحار، بالإضافة تكوين وتأطير الشباب بالمعهد ومؤسسات التكوين، بتعاون مع المؤسسات والهيئات الحكومية وفعاليات المجتمع المدني.
وسيستفيد المتخرجون من هذا التكوين من دبلومات وشواهد معترف بها من طرف وزارة الفلاحة الصيد البحري، والجامعة الملكية المغربية للغوص والأنشطة تحت المائية.