الاثنين 24 يونيو 2024
خارج الحدود

العالم يفقد 100 خبير في الإيدز كانوا على متن الطائرة الماليزية

 
 
العالم يفقد 100 خبير في الإيدز كانوا على متن الطائرة الماليزية

كشفت جريدة أسترالية أن أكثر من 100 من العلماء المشهورين والباحثين والخبراء والأطباء في مرض الإيدز كانوا على متن الطائرة الماليزية المنكوبة التي تحطمت يوم الخميس 17 يوليوز 2014 فوق الأراضي الأوكرانية. واتضح أنهم جميعا كانوا متجهين إلى مدينة ملبورن جنوبي أستراليا لحضور المؤتمر الطبي العالمي رقم 20 لمكافحة مرض الإيدز، والذي تبدأ فعالياته يوم الأحد 20 يوليوز الجاري، كما أخبر بذلك وزير الخارجية الاسترالي جولي بيشوب في مدينة بريسبان الأسترالية.

وحسب موقع التلفزة الروسية بالعربية فإن من الركاب الذين لقوا مصرعهم أيضا المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية غلين توماس -يقال أنه بريطاني الجنسية- وكان متجها للمشاركة في المؤتمر، كما أفاد بذلك كريستيان ليندماير المتحدث باسم المنظمة عن منطقة غرب المحيط الهادئ. وكان أيضا من بين الركاب الرئيس السابق لجمعية الإيدز الدولية جويب لانجه، وهو عالم وباحث مشهور في مكافحة مرض الإيدز(نقص المناعة) من هولندا. وقال كريس بيرير، الرئيس المنتخب لجمعية الإيدز الدولية: "إذا تأكدت لدينا المعلومات عن وفاة السيد لانجه، فهذا سيعني أن حركة مقاومة مرض الإيدز على مستوى العالم قد فقدت أحد العمالقة، وسيشعر العالم كله بالنقص الذي سيحدث بسبب موت باقي الخبراء".