الاثنين 15 إبريل 2024
مجتمع

سحب رخص الساعات الإضافية للأساتذة رافضي تسليم النقط وإجراءات جديدة لحلحلة الملف

سحب رخص الساعات الإضافية للأساتذة رافضي تسليم النقط وإجراءات جديدة لحلحلة الملف شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة
تتجه وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة لطي ملف رفض الأساتذة تسليم نقط المراقبة المستمرة لتلميذات وتلاميذ عشرات المؤسسات التعليمية حرموا من بياناتهم خلال الأسدوس الأول من السنة الدراسية بحزمة إجراءات وتدابير شرع في تنفيذها، بعد تنسيق مركزي بين مسؤولي باب الرواح ومديرة ومديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين الاثنا عشر بالمغرب، وسط تخوفات من غضب الأسر  والتلاميذ بعد أن أعياهم الانتظار.
 
 وأوضح مصدر في إفادات لجريدة "أنفاس بريس"، أن مسؤولي وزارة التربية الوطنية على مستوى المديريات الإقليمية تلقوا تعليمات صارمة من مسؤوليهم بإثارة انتباه رافضي تسليم النقط بمباشرة تدابير إدارية حازمة خلال الأيام القليلة المقبلة، خاصة وأن عدد من هؤلاء الرافضين منح نقط تلاميذ صاروا رهائن، على حد تعبير رئيس الفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالمغرب في تصريح سابق لـ"أنفاس بريس"، حيث شرع في إلغاء تراخيص لأساتذة منحوا رخص التدريس بالساعات الإضافية في مؤسسات خصوصية سلموا نقط تلاميذها ورفضوا تسليم نقط تلامذة التعليم العمومي، شأنهم شأن أساتذة آخرين يدرسون بالجامعات المغربية وبمؤسسات التكوين المهني العمومية والخصوصية منحوا نقط طلابها، ورفضوا القيام بذلك في التعليم النظامي".
 
 ونبّه المصدر ذاته إلى أن "إجراءات جديدة يتم تدارسها على مستوى الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين من قبيل التوقيف المؤقت عن العمل وتوقيف الأجر ، حتى يكون القرار حاسما خلال الأيام القليلة المقبلة ، فيما لجأ مديرون إقليميون لاستذرار عطف النقابات ووساطتهم من أجل التدخل لدى الأساتذة الرافضين ومنحهم بعض الوعود، لإظهار أنهم ساهموا في حلحلة الملف لدى رؤساهم المباشرين من دون اللجوء مكرهين لإعمال آليات الزجر الإدارية"، وفق توضيحات المصدر ذاته.