السبت 4 فبراير 2023
اقتصاد

يا للفضيحة: وزارة التجهيز تتفرج على تأخر إصلاح طريق ورزازات مراكش منذ 2015 !!

يا للفضيحة: وزارة التجهيز تتفرج على تأخر إصلاح طريق ورزازات مراكش منذ 2015 !! الوزير نزار بركة، ومشهد لأشغال الطريق الرابطة بين ورزازات ومراكش
ماتزال أشغال الطريق الرابطة بين ورزازات ومراكش(عبر تيشكا)، متعثرة بسبب مشاكل تدبير الشركات  التي حازت صفقات تنفيذ عدد من المقاطع الطرقية التي طال انتظارها من قبل مستعملي الطريق ولأكثر من سبع سنوات، أي منذ 2015، بعد حادث تيشكا الأليم لعام 2012، والذي رصدت له حكومة عبد الالاه بنكيران آنذاك 1.7 مليار درهم  لإصلاح الطريق الوطنية رقم 9 الرابطة بين آسفي وزاكورة، والذي يعتبر المقطع المذكور جزءا منه.
وبحسب معطيات استقاها موقع "أنفاس بريس"، من مصادر بالمنطقة، فإن الطريق الرابطة بين ورزازات ومراكش، قسمت إلى أشطر ثلاثة بعدما تناوبت عليها ما يفوق سبع شركات حازت على الصفقات على مستوى مقاطع طرقية لإصلاحها وتثنيتها، منها من أفلس، من قبيل الشطر الأول الذي شرعت فيها شركة نائلة الصفقة التي توفي مسيرها ودخل شركاؤها في صراع انتقل صداه إلى المحاكم، والثاني في عام 2017 أفلست على إثره شركة نائلة الصفقة بسبب ضائقة مالية، لتضطر مصالح وزارة التجهيز بعد هذا التعثر إلى تقسيم المقطع الطرقي إلى ثلاثة أشطر في صفقة أطلقت في عام 2020.
 وشدّدت المصادر ذاتها، على أن مشكل تأخر الأشغال طيلة هاته المدة ولسنوات، يشكو منه السائقون المهنيون ومستعلمو الطريق الوطنية  رقم 9، خاصة على مستوى ثلاث مقاطع طرقية. الأول بين "أمرزكان"  و"أيت زينب"، والثاني بين "أمرزكان" وأكويم"، والثالث بين "أكويم" وتيشكا"، وأن الأشغال ما تزال متواصلة بعدما تم تقسيم الطريق إلى مقاطع، كل مقطع نالته مقاولة من أجل تسريع وتيرة الإنجاز، وفي الآن نفسه التقليل تدارك تأخر الإنجاز لو أفلست أو تعثرت شركة ما.