الأربعاء 30 نوفمبر 2022
مجتمع

رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة كلميم يحذر من الانجرار في ملف الأراضي بواد نون

رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة كلميم يحذر من الانجرار في ملف الأراضي بواد نون جانب من احتجاج سابق وفي الاطار فراجي فخري
أكد فراجي فخري رئيس مجلس غرفة الصناعة التقليدية لجهة كلميم وادنون، أن الاحتجاجات التي عرفتها الجهة مؤخرا ضمن ما يعرف بملف تحفيظ الأراضي، يجب أن تكون مبررة ويجب عدم الانجرار وراء الأجندات المعادية للوحدة الترابية. 

وقال فراجي فخري، في تصريح لجريدة "أنفاس بريس"، أن الوقفات الاحتجاجية التي تعرفها مختلف أقاليم الجهة والتي كان آخرها بجماعة رأس اومليل/ إقليم كلميم، وإن كانت تعبيرا وترجمة حقيقية لما وصل إليه المغرب من ممارسة ديمقراطية تتجسد في المجال الرحب لحرية التعبير، إلا إن ذلك يجب ألا يكون ذريعة للبعض في استغلال هذا المناخ الحضاري لتمرير رسائلهم ذات الحمولة المعادية للوطن ووحدته الترابية.

واعتبر، رئيس الغرفة الجهوية للصناعة التقليدية بكلميم، أن "القانون فوق الجميع، وهي فرصة للتأكيد على أننا نعيش في وطن يتسع للجميع، وطن يحترم نفسه ومؤسساته ومواطنيه، تحت الشعار الخالد دائما وأبدا، الله الوطن الملك، و أن أي خلاف مع أي جهة كانت يجب أن يتم حله في ظل دولة الحق والقانون والمؤسسات بعيدا عن المزايدات الفارغة"، يقول فراجي فخري، ملتمسا في نفس التصريح، فتح نقاش جدي ومسؤول بين كافة أطياف المجتمع، ومع المؤسسات المختصة، حول أهمية الاستثمارات التي ستشهدها جهة كلميم وادنون وإسهاماتها على المدى القريب والمتوسط والبعيد في خلق فرص شغل كثيرة، وتطوير البنيات التحتية وإنعاش كل القطاعات والمجالات التي لا سبيل لانعاشها بمعزل عن الاستثمار وتوفير الظروف الملائمة لاحتضانه، والبيئة المناسبة لاستمراره، "أننا في بلدنا الحبيب نعلم علم اليقين أن مصلحة المواطن، هي الأهم بالدرجة الأولى، وهو ما تسعى بلادنا إلى المضي فيه قدما".

وشدد فخري "أننا اليوم في بلد المؤسسات، منتخبة كانت أو غيرها، مما يفرض على الجميع التواصل عبر هذه المؤسسات، والحرص على عدم ترك أي مجال لأعداء الوطن لاستغلال الفرص، للنيل من الروابط المتينة بين القبائل المشكلة للنسيج المجتمعي لجهتنا والعرش العلوي المجيد، وهي الروابط الراسخة في التاريخ.