الاثنين 5 ديسمبر 2022
سياسة

اتحاد المحامين العرب: المحامون الجزائريون ينسحبون بعد تشبت نقيب مصر بمغربية الصحراء 

اتحاد المحامين العرب: المحامون الجزائريون ينسحبون بعد تشبت نقيب مصر بمغربية الصحراء  مشهد من الاحتجاج الذي عرفه اجتماع اتحاد المحامين العرب
لم يكن يدري عبد الحليم علام، نقيب المحامين في مصر، وهو يتحدث عن دور اتحاد المحامين العرب في تناول القضايا العربية والقومية،وخاصة النزاع الجزائري المغربي حول الصحراء المغربية،أنه سيثير غضب ممثل المحامين الجزائريين. فبمجرد ذكر النقيب المصري لمغربية الصحراء وتشبته بموقفه في اجتماع اتحاد المحامين العرب المنعقد بلنان، حتى احتج المحامي الجزائري على وصف الصحراء بالمغربية التي جاءت في كلمة رئيس اتحاد المحامين العرب ضمن افتتاح أشغال المكتب الدائم للاتحاد.
 
وقام النقباء المغاربة بترديد شعارات عن الوحدة الترابية ومغربية الصحراء، وقد تضامن معهم باقي النقابات العربية، مما اضطر معه الوفد الجزائري إلى الانسحاب. وهو شكل اعتاد الجزائريون في مثل هذه الملتقيات اتخاذه، في تجل واضح للهروب إلى الأمام. وقد لقي خطاب نقيب مصر صدى طيبا لدى وفد المحامين المغاربة الذين صفقوا له طويلا عقب انتهاء كلمته.      
 
 
 
 
وتنضاف هذه الصفعة إلى الصفعات المتتالية التي يتلقاها أزلام النظام في الجزائر كلما حاولوا النيل من قضية المغاربة المقدسة حول مغربية الصحراء. وفي نفس الوقت انكشفت أطماع وأحقاد نظام الكابرانات أمام المجتمعين العربي والدولي في دعم العصابات الإرهابية والانفصالية ضد وحدة التراب المغربي. 
 
واستغرب الحاضرون في أشغال المكتب الدائم لموقف المحامين الجزائريين باعتبارهم نخبة مجتمعهم ومثقفيها، وكان لزاما عليهم الوقوف مع الشرعية التاريخية والقانونية لمغربية الصحراء وعدم مجاراة أطروحة نظام العسكر في دعم الانفصال وتهديد الوحدة الترابية لجيرانها.