الأربعاء 30 نوفمبر 2022
مجتمع

تحضيرات الدخول المدرسي الجديد وانشغالاته محور اجتماع تنسيقي بتارودانت

تحضيرات الدخول المدرسي الجديد وانشغالاته محور اجتماع تنسيقي بتارودانت جانب من اجتماع سابق بمديرية تارودانت وفي الصورة سيدي صيلي المدير الاقليمي بتارودانت
شكلت تحضيرات الدخول المدرسي الجديد 2022/2023  وانشغالاته محور اجتماع تنسيقي عقده المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بتارودانت سيدي صيلي بتارودانت مع رؤساء المصالح بالمديرية الإقليمية للقطاع.

وأوضح تقرير للمديرية الإقليمية  لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والريضة بتارودانت، تصول موقع "أنفاس بريس"، بنسخة منه، أن الاجتماع الإقليمي قارب التداول في مستجدات الموسم الدراسي الجديد 2022/2023، الذي يحمل شعار: “من أجل مدرسة ذات جودة للجميع”، وتقاسم المعطيات المتعلقة بالمؤسسات التعليمية ووضعية انطلاق الداخليات، ومدى جاهزية حجرات التعليم الأولي المعتمدة  بالمؤسسات التعليمية العمومية والجماعات الترابية، إلى جانب وضعية تدبير الموارد البشرية، سواء ما تعلق منها بالفائض والخصاص وتدبير المتوفر وترشيد الكائن، فضلا عن توزيع المقاطعات ومناطق التفتيش.

كما شكل الاجتماع مناسبة لتدارس وضعية عدد من المؤسسات التي طالتها الاعتداءات، وكذا الرزنامة الزمنية للقاءات التواصلية مع مختلف الفاعلين، سواء مديري المؤسسات التعليمية بأسلاكها الثلاث وهيئة المراقبة التربوية وجمعيات الآباء والأمهات وغيرهم.

وشكل هذا اللقاء، مناسبة لاستعراض مختلف العمليات المرتبطة بانطلاق الدراسة في وقتها المحدد وفق مقتضيات المقرر الوزاري لتنظيم السنة الدراسية تحت رقم 22/011 بتاريخ 22 يونيو 2022، وكذا التدابير المتخذة من أجل دخول مدرسي سلس وناجح.

وبهذه المناسبة، أبرز المدير الإقليمي للوزارة سيدي صيلي، أن الاجتماع يروم التحضير للدخول المدرسي المقبل 2023-2022، من خلال العمل على تأهيل المؤسسات التعليمية، واعتماد مشروع للمؤسسة يتلاءم مع المذكرات التربوية الأخيرة، بانخراط جمعيات آباء وأولياء التلاميذ، مؤكدا على ضرورة تكاثف الجهود والتنسيق مع جميع المتدخلين لإنجاح هذه المحطة الأساسية في السنة الدراسية.

من جهتهم، استعرض رؤساء المصالح مختلف التدابير التنظيمية والإجراءات العملية التي تم اتخاذها لضمان الانطلاق الفعلي للدراسة بجميع المؤسسات في مواعيدها المحددة بالإضافة إلى مجموعة من الاقتراحات للتطوير والرفع من الأداء، واستقبال التلميذات والتلاميذ في أحسن الظروف.