الثلاثاء 16 إبريل 2024
فن وثقافة

سان جيرمان.. تصاميم القفطان المغربي للمصممة الإدريسي تخطف الأنظار

سان جيرمان.. تصاميم القفطان المغربي للمصممة الإدريسي تخطف الأنظار توخت التشكيلة الجديدة، التركيز بالأساس على صنف القفطان المغربي الخاص باحتفالات الأعراس
احتضنت سان جيرمان أحد  أفخم الفضاءات المعمارية والفنية بباريس مؤخرا عروضا راقية لأشهر مبدعي صيحات الموضة على الصعيد العالمي، وضمنهم المغربية فاطمة الزهراء الفيلالي الإدريسي، حيث قدمت عرضا استثنائيا ومبهرا تميز بالفخامة وتمكن من خطف أضواء عاصمة الأنوار بتشكيلة راقية جديدة من القفاطين المغربية في أحدث تصاميمها المبتكرة، التي استعرضتها بقاعة العروض بفندق الصناعة الوطنية بسان جيرمان، وسط حضور حاشد ووازن من المهتمين والمشاهير والنجوم وعشاق فن الموضة وكبار المصممين العالميين ووسائل الإعلام الدولية.
 
مجموعة فاطمة الزهراء الفيلالي الإدريسي الجديدة تميزت بتصاميم فريدة اقترنت فيها التصاميم المبتكرة والأثواب الراقية الفخمة وتميز الألوان والمهارة التطريزية الأصيلة، تطلبت على حد قول المصممة فاطمة الزهراء "ما يزيد عن 6 اشهر من البحث والتنقيب في  ثقافة موروث الزي المغربي وأبرز آثاره وتجلياته على تصاميم الزي أو القفطان المغربي، على مر السنين، وذلك بمساعدة زمرة من أمهر الحرفيين والصناع التقليديين محليا الذين يستحقون كل التشجيع والتقدير والعرفان.".

وتوخت التشكيلة الجديدة، التركيز بالأساس على صنف القفطان المغربي الخاص باحتفالات الأعراس التي تقام بكثرة كما هو معروف خلال موسم الصيف، حيث انتقت لها أزهى الأثواب بأنسب الألوان المتسمة غالبا بالخفة والانفتاح في مراعاة لأدق تفاصيل الخياطة والتطريز والتواشيح والترصيع المنشودة لإضفاء الزهو الاحتفالي الراقي في أبهى حلله على القفاطين المبتكرة التي استأثرت بإعجاب الحضور وتصفيقاته، خاصة القفطان الرمادي المصحوب بغطاء الرأس الذي كان تحفة فنية غاية في الإبداع والابتكار والجودة والرونق.

يذكر أن فاطمة الزهراء الفيلالي الإدريسي هي أكثر من مجرد مصممة أزياء، هي أيضا رسامة وباحثة شغوفة بتاريخ الفن، قدمت عروضا متنوعة بمختلف العواصم العالمية، بما فيها  لندن وباريس وأمستردام وأبوظبي.. كما أن سجلها حافل بالعديد من الجوائز تتويجا لعملها الإبداعي الدؤوب في النهوض بالموضة الشرقية عموما والقفطان المغربي بصفة خاصة، من بينها جائزة المصممة الأكثر إلهاما سنة 2018 بأسبوع الموضة بلوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية.