السبت 13 أغسطس 2022
موضة و مشاهير

عكس ما أشيع.. المال ينهي قصة حب شاكيرا وبكييه وليست الخيانة

عكس ما أشيع.. المال ينهي قصة حب شاكيرا وبكييه وليست الخيانة النجمة العالمية شاكيرا واللاعب العالمي جيرارد بيكيه
عكس ما روج له، كشف روبرتو جارسيا، صديق شقيقة النجمة العالمية شاكيرا، أن الخيانة ليست السبب الحقيقي وراء انفصال هذه الأخيرة عن اللاعب العالمي جيرارد بيكيه، بعد علاقة دامت لأزيد من 12 سنة..
 
وأوضح جارسيا أن الثنائي الشهير قررا وضع حد لعلاقتهما بسبب مشاكل مادية واقتصادية، تتمثل في رفض شاكيرا إقراض بيكيه مبلغ من المال، للاستثمار في أحد المشاريع التجارية، بعد أن اعتراضا والديها على ذلك، وفق المعطيات المنشورة على صحيفة "ماركا" الإسبانية.
 
وأشار إلى أن علاقتهما كانت مثالية قبل حدوث هذه المشكلة، إلا أنها بدأت تتدهور منذ لحظة رفضها لطلبه،  إذ عقب هذا الأخير حدوث العديد من الخلافات بينهما، الشيء الذي دفعهما للانفصال، مؤكدا على أن الفنانة الاستعراضية حرصت على أن تكون قوية من أجل طفليهما "ساشا" و"ميلان".
 
وأردف صديق شقيقة شاكيرا حديثه بأن النجمة الكولومبية، حاولت قدر الإمكان الظهور وهي مبتسمة مع والديها رغم تدهور العلاقة مع شريك حياتها، لكن مع الوقت شعرت أن بيكيه يحبها فقط لأنها أم طفليه، فحصل ما لم يكن في حسبان محبيهما.
 
جدير بالذكر أن الثنائي شاكيرا وبيكيه يملكان ثروة ضخمة، إلا أن النسبة الأكبر منها يعود للفنانة، وأن هناك مجموعة من المشاريع والشركات المشتركة بينهما، ما سيشكل نزاعا كبيرا بين الثنائي في الفترة القادمة بسبب عائدات بعض الإعلانات التجارية والأعمال التي ربطت نجمة البوب بنجم الكرة الإسبانية، والتي تتراوح قيمتها ما بين 35 و45 مليون دولار، تحققها شاكيرا من سلع تجارية كعطور وخطوط أحذية البعض يرتبط بها، والبعض الآخر باسمهما سويا.