الجمعة 12 أغسطس 2022
سياسة

الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين تستنكر بشدة التصرف الطائش للسلطات الجزائرية في حق الوفد الإعلامي المغربي

الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين تستنكر بشدة التصرف الطائش للسلطات الجزائرية في حق الوفد الإعلامي المغربي أعضاء الوفد الإعلامي المغربي المرافق للرياضيين المشاركين في ألعاب البحر الأبيض المتوسط
تلقت الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين باستنكار شديد، المعاملة السيئة للسلطات الجزائرية مع أعضاء الوفد الإعلامي المغربي المرافق للرياضيين المشاركين في ألعاب البحر الأبيض المتوسط، وذلك بعدما أقدمت في تصرف أرعن، على طردهم عقب إجبارهم على قضاء ليلتين بمطار وهران في ظروف قاسية جدا، وبعيدة كل البعد عن المنطق الأخلاقي والإنساني الذي يجب أن يسود في التعامل بين الأخوة الأشقاء. 

واذ تندد الجمعية الوطنية للاعلام والناشرين، بهذا السلوك العدائي تجاه الوفد الإعلامي المغربي المشارك في هذه التظاهرة الرياضية الدولية، تضع السلطات الجزائرية بعد اقترافها لهذا الفعل العدائي المرفوض، أمام مسؤوليتها التاريخية، كما تعلن تضامنها المطلق مع الوفد الإعلامي المغربي المشترك في هذا الحدث الرياضي.
 
ويذكر أن السلطات الجزائرية قد عمدت إلى محاصرة الصحافيين المغاربة وأعلقت عليهم في قاعة معزولة ومنعتهم من التواصل مع السفارة المغربية أو اللجنة الأولمبية لبعض ادعاءاتها بعدم توفرهم على اعتمادات، عكس ما صرحت به اللجنة الأولمبية التي انجزت كلفة الإجراءات الإدارية التمكين الصحافيين من تغطية أحداث هذه التظاهرة الرياضية.
 
وقد أظهر هذا السلوك الجزائري الأرعن، مرة أخرى غباء حكام الجزائر الذين يراكمون الانتهاكات ولا يتورعون في مضايقة كل ما له ارتباط بالمملكة في تأكيد واضح للعقدة المرضية التي تتحكم في تدبيرهم للسياسة الخارجية.