الجمعة 12 أغسطس 2022
خارج الحدود

وزراء "بوديموس" الإسباني يقاطعون قمة "الناتو" بمدريد

وزراء "بوديموس" الإسباني يقاطعون  قمة "الناتو" بمدريد رئيس الحكومة  بيدرو سانشيز
قرر وزراء "بوديموس" عدم المشاركة في أشغال قمة الناتو التي تحتضنها مدريد يومي 29 و30 يونيو 2022. وقال الناطق الرسمي باسم التشكيل الأرجواني، بابلو إشنيك، إن "القمم التي يتم فيها الاتفاق على زيادة الإنفاق على الأسلحة ليست هي القمم التي يحبها فضاءنا السياسي".

وأوضح الناطق الرسمي، في تصريح للتلفزيون الإسباني يوم الخميس 23 يونيو 2022، إن حضور كبار مسؤولي الحزب في الاجتماعات والمناقشات المنظمة حول قمة الحلف  "أمر لن يحدث". وبالفعل استبعدت الحكومة، يوم أمس، إمكانية مشاركة وزراء بوديموس في القمة ، وهو قرار يخص هذا التنظيم . مضيفة أن "الباب سيظل مفتوحا أمامهم لحضور الأحداث المخطط لها حول القمة".

ودافع حزب بوديموس، على لسان الناطق الرسمي باسمه، عن "اجتماعات دولية للاتفاق على إجراءات عامة ذات طابع اجتماعي، بدلاً من الموافقة على زيادة ميزانية "الرشاشات والقنابل" و "تنفيذ قرار ترامب بزيادة الإنفاق على الأسلحة في دول الاتحاد الأوروبي إلى 2٪". وأضاف: "نحن لا نشارك هذا الهدف على الإطلاق" .

وحول القاء المرقب في هذه القمة بين رئيس الحكومة  بيدرو سانشيز، ورئيس الولايات المتحدة ، جو بايدن، أوضح  بابلو إشنيك أن الحزب "دوليًا وجيوستراتيجيًا" غير معني بالعلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة، لكن المصالح الأوروبية والإسبانية تخضع لتلك الدولة، علما أنه ينبغي على الاتحاد الأوروبي وإسبانيا أن تكون لديهما سياسة خارجية مستقلة"، حسب قوله.

يذكر أن زعيم بوديموس  أكد أن هناك أعضاء حزبه شاركوا  في التظاهرة التي أقيمت في مدريد ضد قمة الحلف الأطلسي، لكنه أشار إلى أنهم "أصوات تدافع عن السلام".