الخميس 18 أغسطس 2022
مجتمع

الاتحاد المغربي للشغل قطاع الجماعات المحلية بجهة الشرق يعقد مجلسا جهويا  

الاتحاد المغربي للشغل قطاع الجماعات المحلية بجهة الشرق يعقد مجلسا جهويا   جانب من أشغال المجلس الجهوي للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية بجهة الشرق
من مختلف الفروع المحلية  التابعة لعمالة وجدة أنجاد و اقاليم الناظور، الدريوش، فجيج، جرادة، بركان، تاوريرت، جرسيف تجاوز عددهم 120 فردا، لبوا النداء لحضور أشغال المجلس الجهوي للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية بجهة الشرق  يوم 28 ماي 2022.
وشكل اللقاء مناسبة لتسليط الضوء على ما يعرفه الحوار القطاعي من تعثر حيث تم عقد جلسة وحيدة بتاريخ 23  مارس مما يقلل من منسوب الثقة في هذا الحوار و يرفع من وتيرة الاحتقان بالقطاع حيث سيشهد القطاع إضرابا وطنيا بتاريخ 15 و16 يونيو 2022 كما شكل المجلس محطة لنقاش المشاكل التي تعرفها الشغيلة الجماعية بمختلف الجماعات الترابية بالجهة خصوصا التضييق على العمل النقابي و محاصرته ، عدم صرف المستحقات المالية الناتجة عن امتحانات الكفاءة المهنية بجماعتي سيدي بولنوار و بني درار و رفض الخازن العاملي بوجدة التأشير على صرف ٧ذه المستحقات ، عجز ميزانية بعض الجماعات و عدم قدرتها على صرف متأخرات الموظفين كما هو حال جماعة راس عصفور ،غياب تفعيل اللجان الإقليمية المختصة بحل المشاكل المرتبطة بالموارد البشرية بالقطاع ببعض الأقاليم بالإضافة الى معاناة العمال العرضيين و الانعاش الوطني وشركات التدبير المفوض، ومن اجل تكريس الدينقراطية الداهلية تناول المجلس في جدول أعماله عقد المؤتمر الجهوي الثاني و الترتيبات المتعلقة بذلك. 
وبعد نقاش مستفيض قرر المجلس تفويض المكتب الجهوي اتخاد كل القرارات النضالية المناسبة كما قرر عقد المؤتمر الجهوي الثاني بتاريخ 2 يوليوز 2022 وتشكيل لجنة تحضيرية للمؤتمر و جدولة زمنية لفرز المؤتمرين والمؤتمرات 
و نجدر الاشارة ان الاتحاد المغربي للشغل بقطاع الجماعات بجهة الشرق يعتبر النقابة الأكثر تمثيلية حيث حصدت الأخضر واليابس بالجهة و حصلت على 248 مقعد من أصل 317.