الخميس 18 أغسطس 2022
اقتصاد

جمعية المصحات الخاصة ترفض الاتفاقيات الأحادية وتتبنّى الشراكات الجماعية المحترمة للقوانين

جمعية المصحات الخاصة ترفض الاتفاقيات الأحادية وتتبنّى الشراكات الجماعية المحترمة للقوانين جانب من اللقاء
استمرارا في المسار الذي تبنّته الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة القاضي برفض كل أشكال الاتفاقيات الأحادية الجانب التي تضرب مبدأ الممارسة الشفافة والتكافؤ والتي تتناقض مع القوانين المؤطرة وأخلاقيات المهنة، مقابل إبرام شراكات واتفاقيات مسؤولة وشفّافة مع مختلف الفرقاء الاجتماعيين، وقّع البروفيسور رضوان السملالي بحضور وفد يمثل الجمعية سبع اتفاقيات شراكة نهاية الأسبوع الفارط مع ميلود معصيد رئيس التعاضدية العامة للتربية الوطنية ورؤساء ستّ تعاضديات أخرى تابعة للصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي، بحضور عدد من ممثليها، ويتعلّق الأمر بكل من التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية وتعاضدية الجمارك والضرائب غير المباشرة والجمعية الأخوية للتعاون المشترك وميتم موظفي الأمن الوطني وتعاضدية مكتب استغلال الموانئ والتعاضدية العامة للبريد والمواصلات وتعاضدية الاحتياط الاجتماعي للسككيين.
شراكات جديدة تنضاف إلى أخرى سبق أن تم إبرامها مع قيادة نقابة الاتحاد المغربي للشغل وتعاضدية الخطوط الملكية المغربية، أكد المتدخلون من كافة الأطراف أنها تهدف إلى تسهيل ولوج منخرطي هذه التعاضديات للعلاجات المختلفة بكافة المصحات المنخرطة في الاتفاقيات على امتداد المملكة، بجودة كاملة وفي ظروف مناسبة، وفي احترام تام لمضامين الاتفاقية المرجعية الوطنية الخاصة بالتعريفة، مع تبسيط كل المساطر الإدارية والمالية بين مختلف المتدخلين.
واتفق الموقعون، الذين أشادوا بالخطوة ونوهوا بالمقاربة التشاركية التي تنهجها الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة مع كافة التعاضديات الموقعة من أجل تعزيز الشفافية والوضوح، مما يرسخ لجوّ الثقة بين كافة الأطراف، ويمكّن من تحقيق هدف أساسي نبيل يتمثل في مواجهة كل أشكال الهشاشة المرضية وانعكاساتها المادية والمعنوية على حد سواء، معلنين بالمناسبة أنه سيتم تشكيل لجن للمتابعة للوقوف على أجرأة مضامين هذه الشراكات وتقييم مردوديتها.