الجمعة 12 أغسطس 2022
رياضة

الحبس والغرامة للرشداء في أحداث الشغب الرياضي والنطق بالحكم ضد القاصرين في هذا التاريخ

الحبس والغرامة للرشداء في أحداث الشغب الرياضي والنطق بالحكم ضد القاصرين في هذا التاريخ مشهد من أعمال الشغب ( أرشيف)
 قضت الغرفة الجنحية التلبسية لدى المحكمة الابتدائية بأكادير بأحكام تتراوح بين الحبس والغرامة في حق المتهمين الثمانية في أحداث الشغب الرياضي، فيما سيتم البث في ملف القاصرين الاثنين المقبل للنطق بالحكم في النازلة.
 وبحسب منطوق الحكم الابتدائي، فقد قضت الغرفة الجنحية بالحكم سنة واحدة وغرامة مالية قدرها خمسة آلالاف درهم في حق متهم واحد راشد وضع رهن الاعتقال الاحتياطي، فيما تم تغريم المتهمين السبعة الباقين، والمتابعين في حالة سراح، بمبلغ مالي قدره خمسة آلاف درهم.
وتم تحديد موعد الاثنين 18 أبريل 2022، للنطق بالحكم في قضية القاصرين الثمانية المتابعين في القضية الموضوعين رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المدني أيت ملول، منهم واحد أحيل على مركز حماية الطفولة، لكونه في وضعية صعبة.
ويتابع المتهمون في القضية بجنح تتراوح ما بين "إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بواجبهم باستعمال العنف في حقهم، ومحاولة الولوج الى منشأة رياضية باستعمال التدليس،  والمساهمة في أعمال عنف أثناء مباراة رياضية ارتكب خلالها تعييب وإتلاف تجهيزات منشأة رياضية وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة، والمساهمة في أعمال عنف أثناء مباراة رياضية نتج عنها إلحاق أضرار بأملاك منقولة مملوكة للغير".
 وكانت الأحداث التي أعقبت مباراة الفتح الرباطي وحسنية أكادير، مكنت من توقيف 84 شخصا، من بينهم 56 قاصرا، على خلفية الاتهامات المذكورة، والذين وضعوا تحت تدابير الحراسة النظرية تم تمديدها مرتين لاستكمال التحقيقات أمام النيابة العامة وقاضي الأحداث، بعد الاستماع إليهم وفق محاضر البحث التمهيدي، بإشراف من النيابة العامة المختصة لدى المحكمة الإبتدائية بأكادير.