الخميس 30 يونيو 2022
مجتمع

فيدرالية اليسار تعزي في وفاة الطفل ريان وتشيد بروح التضامن والتآزر الشعبي

فيدرالية اليسار تعزي في وفاة الطفل ريان وتشيد بروح التضامن والتآزر الشعبي الفقيد الطفل ريان

تلقى الشعب المغربي وشعوب العالم، بقلوب مكلومة، نبأ وفاة الطفل ريان، والتي عبرت عن تضامنها وحزنها أثناء الحادثة ونهايتها المفجعة، بعد مجهودات متواصلة من أجل إنقاذ الطفل الصغير، لكن للأسف وافته المنية.

 

وإذ تتقدم الهيئة التنفيذية باسم كافة عضوات وأعضاء فيدرالية اليسار بتعازيها الحارة لعائلة الفقيد وللشعب المغربي وكافة الشعوب التي احتضنت مأساة الطفل ريان، تشيد بالمناسبة بروح التضامن والتآزر الشعبي التي عبر عنها المغاربة قاطبة، كدرس في البناء السليم للوطن، ما يستوجب التحقيق في ملابسات الفاجعة وتحديد المسؤوليات، والتدقيق في ما إذا كانت السلطات المحلية والجماعة على علم بوجود هاته الهوة/ المصيدة.

 

تغمد الله الفقيد برحمته، وإنا لله وإنا لله راجعون...