الجمعة 12 أغسطس 2022
اقتصاد

الشركة الدولية اليابانية للتبغ تتصدر ترتيب "أفضل مشغل" في المغرب

الشركة الدولية اليابانية للتبغ تتصدر ترتيب "أفضل مشغل" في المغرب
أحرزت الشركة الدولية اليابانية للتبغ (JTI)  على المرتبة الأولى في تصنيف الشركات الحاصلة على شهادة « أفضل مشغل » في المغرب لسنة  2022. وبهذا الإنجاز تتربع الشركة على رأس القائمة المحدودة لأفضل المشغلين خلال سنة 2022 بالمملكة.
على الصعيد الإفريقي، احتلت الشركة أيضا المرتبة الثانية كأفضل مشغل إفريقي، كما صنفت على المستوى الدولي ضمن 11 الأوائل من بين أفضل المشغلين العالميين. وأضافت الشركة فرعيها في دولتين جديدتين إلى لائحة الشهادات هذه السنة، لتصبح أفضل مشغل في 66 دولة حول العالم.
وتشكل هذه الشهادة اعترافا بالالتزام المتواصل للشركة في مجال الممارسات الفضلى في تدبير الموارد البشرية، وبمقاربتها الابتكارية في مجال تحقيق الرفاهية لمستخدميها وإرساء المساواة فيما بينهم.
وبهذه المناسبة توجه "معهد أفضل المشغلين" (Top Employers Institute)، وهو هيئة دولية مختصة في مجال الاعتراف بالتميز في ممارسات تدبير الموارد البشرية، بالتهاني إلى الشركة الدولية اليابانية هذه السنة بالتزامها إزاء تحقيق رفاهية مستخدميها بفضل المبادرات الريادية في العالم، من قبيل تدابيرها المتعلقة بمرونة الشغل، وسياستها العالمية المتقدمة فيما يخص الإجازة العائلية التي اعتمدتما الشركة خلال 2021 (التي تمنح للوالدين الجدد، بما في ذلك في المغرب، إجازة لمدة 20 أسبوعا سواء للأم أو الأب)، إضافة إلى الإدماج وتكافؤ الفرص والمساواة في الأجر بين النساء والرجال على كافة المستويات داخل الشركة، الشيء الذي مكن الشركة من الحصول على اعتراف مكتب "إرنست آند يونغ" الذي منحها في نوفمبر2021 شهادة من أول الشهادات لمطابقة "معايير المساواة الدولية"- GES- (مؤكدا كذلك التزام المساواة في الأجور بين المرأة والرجل في المغرب)، وكذلك برنامج الدولية اليابانية للتبغ من أجل تمكين النساء "معا".
تعمل الشركات الحاصلة على شهادات "أفضل المشغلين" من أجل انتهاج وتطوير ممارسات متقدمة في مجال تدبير الموارد البشرية بهدف توفير بيئة عمل مناسبة لتفتح وازدهار جميع المستخدمين.
وبهذا الصدد صرح أندريو بين، مدير الموارد البشرية لدى الدولية اليابانية للتبغ شمال إفريقيا، قائلا : « يأتي تصنيفنا في صدارة "أفضل المشغلين" بالمغرب تتويجا للالتزام الدائم للشركة الدولية اليابانية للتبغ من أجل اعتماد أرقى وأعلى المعايير في مجال تدبير الموارد البشرية بالمغرب، على غرار باقي فروعها الدولية المتقدمة في هذا المجال. ويشكل هذا الاعتراف تعزيزا لقيمنا المتمحورة حول العنصر البشري، وإرادتنا الراسخة من أجل توفير أفضل ظروف العمل التي تتيح لكل واحد من مستخدمينا تحقيق كامل إمكانياته ».
بالنسبة لآفاقها المستقبلية في المغرب، حددت الدولية اليابانية للتبغ أهدافا طموحة لتفاعلها مع الكفاءات الحالية والمستقبلية للسنوات القادمة.
وتعتزم الشركة مواصلة التركيز على:
- تحقيق الرفاهية (المادية والنفسية والمالية) لمستخدميها، والتحسين المستمر لبيئة الشغل سواء حضوريا أم عن بعد. سيستفيد المستخدمون من عدة برامج ترتكز على الخصوص حول التوازن الصحي والسليم بين الحياة المهنية والحياة الخاصة وعلى التنمية الذاتية.
-المساواة بين الجنسين في الوصول إلى مناصب المسؤولية: الرفع من تمثيلية النساء في اللجنة الإدارية (اليوم في مستوى 43 % - 57%)، بالإضافة إلى بلوغ المناصفة في كل مستويات الهياكل التنظيمية.
- الأساليب الجديدة للعمل: تمكين المستخدمين من استقلالية أكبر في تدبير أهدافهم من خلال علاقة تقوم على الثقة المتبادلة وخلق بيئة مناسبة للتعلم والابتكار.