الأحد 26 يونيو 2022
كتاب الرأي

يوسف غريب: إلى عمار بلاني الجزائري.. بيننا وبينكم عقدة الجغرافيا

يوسف غريب: إلى عمار بلاني الجزائري.. بيننا وبينكم عقدة الجغرافيا يوسف غريب

(إن الخريطة الجديدة التي يزعم نظام المخزن انها تضم اقليم الصحراء الغربية المحتل للمغرب، والتي تكون قد أقرتها أمانة الجامعة العربية، عبارة عن تضليل سافر و"خدعة اخرى" من المغرب).

 

هو تصريح للمبعوث الخاص المكلف بقضية الصحراء الغربية وبلدان المغرب العربي، عمار بلاني، لوكالة الأنباء الجزائرية، مساء يوم الأحد 26 دجنبر 2021.. وذلك بعد أسبوع تقريبا من قرار اعتماد الأمانة العامة لجامعة الدول العربية خريطة المغرب كاملة إلى حدود الگرگرات.

 

ليضيف هذا المسؤول الجزائري: إن هذه الخريطة الموحدة التي لا تشير لحدود الدول الأعضاء ليست بالأمر الجديد ولطالما ظهرت في الموقع الرسمي للجامعة العربية وهي نفسها التي صودق عليها في وقتها من طرف اتحاد المغرب العربي...

 

في الشكل هو تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية وعبر مسؤول من الدرجة الثانية بعد لعمامرة.. لنعتبره بهذه الصفة موقفا للدولة الجزائرية التي اتهمت بلدنا من جديد بممارسة التضليل والخداع؛ وأسلوب الغش والتدليس في وثائق ومقررات مؤسسة إقليمية عربية.

 

وعند التدقيق في هذا الاتهام سنجد أن هذا المكلف وبمعية أفراد العصابة بالجزائر لا يخادعون إلاّ أنفسهم.. وبلدهم بالدرجة الأولى...

 

ولنفرض جدلاً أن الخريطة العامة التي صودق عليها بمؤسسات المغرب العربي لا تشير إلى الحدود بين الدول، فذلك عائد إلى خلفية وفلسفة المؤسسين لهذه الوحدة المغاربية الطامعين إلى وحدة اندماجية بين شعوبها خارج هذه الحدود الوهمية.

 

هي فلسفة ما يجب أن يكون.. لولا فلسفة كابرنات الجزائر التي زرعت هذا الوهم لتعرقل بذلك مسيرة ونمو وتطور هذا الفضاء المغاربي.

 

وليس بعيدا عن ذلك، ألم يدع إعلان قرطاج إلى فضاء إقليمي جديد.. طبعا بدون المغرب.

 

هي نفس الفلسفة والخلفية لمؤسسي جامعة الدول العربية التي هي أيضا تعتبرها حدودا وهمية في أفق حلم اندماج إقليمي عربي كبير.

 

ولنفرض جدلاً أن هذا تأويل خاص بنا لقراءة الخريطة المعتمدة حاليا.. ما الذي دفع الأمانة العامة باستصدار قرارات موجهة إلى كل المنظمات والهيئات العربية بعد حادثة القاهرة خلال انعقاد مؤتمر المرأة العربية.. ويأتي تزامناً مع البيان التاريخي لمجلس دول الخليج وموقفه الإيجابي والحاسم اتجاه سيادة ووحدة الأراضي المغربية و أقاليمه الجنوبية.

 

ولندع كل هذا جانباً وأدعوك أيها الوزير الجزائري المكلف بالصحراء ونيابة عن الجنرالات إلى زيارة الموقع الرسمي للأمانة العامة للجامعة لترى مساحة المغرب، وبالضبط عند هذ الرقم 710.850 سيوصلك إلى الگرگرات جنوبا.. وشرقاً تدخل عبر الخط العازل إلى تندوف وتحت أعين جيشنا الأبي.

 

ألا يلغي هذا الرقم وهم جمهوريتكم…؟!

 

فلتحفظوا هذا الرقم جيّداً باعتباره عنوان هزيمتكم في حرب جغرافية الخرائط بعد هزيمة حرب جغرافية الميدان.

 

هو أيضا عنوان لبلدنا ومصداقية سلوكنا ومواقفنا الواضحة والشفافة مع الجميع.

 

هذا الرقم أيضا عنوان لجغرافية حضرية ومدنية جميلة ورائعة من أول مصباح عمومي بطنجة البوغاز إلى آخر واحد بنقطة العبور نحو موريتانيا.. وطريق معبد وآمن.. عبر مدن على طول الساحل ومن داخل المغرب.. تنتقل بك بين ثنايا التاريخ وعبق الجغرافيا بتعدد الألسن والثقافات.

 

بيننا وبينكم هذه الجغرافية الرائعة.

 

طبعا صغيرة مقارنة مع مساحة جمهورية العسكر.. لكنّها اليوم تصنع تاريخ المنطقة والعالم بفضل كفاءة وجدارة قيادتنا وتضحية وانخراط شعبنا العظيم مع قواه الحية.

 

بيننا وبينكم عقدة الجغرافيا.. أمّا التاريخ فقد صنّفكم كأفراد عصابة لا غير.

 

وجعل من جغرافية بلدكم بحجم الفيل لكن بعقول العصافير.

 

أو كما قيل في المأثور الشعبي: "عشرة في عقل".