الاثنين 15 أغسطس 2022
جرائم

بعد القبض على بارونات أجانب.. أسهم الأمن المغربي ترتفع في بورصة الأنتربول

بعد القبض على بارونات أجانب.. أسهم الأمن المغربي ترتفع في بورصة الأنتربول عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني
بفضل يقظة جهاز "الديستي"، تمكن بوليس الحدود سواء في الشمال أو الجنوب المغربي من ملاحقة كل تحركات العصابات الاجرامية العابرة للحدود التي يقودها مجرمون أجانب والتي تسعى الى زعزة استقرار وأمن المغرب أو يحاولون الإفلات من المتابعة في دولهم بالهروب للمغرب، لكن خاب مسعاهم، إذ تم تجفيف كل منابث هؤلاء المجرمين الأجانب وتفعيل مسطرة التسليم مع بلدانهم أو محاكمتهم بالمغرب حسب كل حالة.
هذه اليقظة رفعت أسهم الأجهزة الأمنية المغربية في بورصة الأنتربول الذي أشاد أكثر من مرة بدور المغرب في القبض على رؤوس عصابات دولية.

ففي حصيلة لتدخلها خلال الأشهر الثلاثة الماضية، تمكنت الأجهزة الأمنية المغربية من إحباط محاولات هذه العصابات الاجرامية، واعتقال باروناتها الأجانب الملاحقين من طرف أجهزة الأنتربول. 

مثلا في مدينة طنجة، تمكنت فرقة مكافحة العصابات، على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من توقيف شخص فرنسي/ جزائري، مبحوث عنه دوليا، وذلك للاشتباه في تورطه في قضايا الاتجار في مخدر الكوكايين ضمن شبكة إجرامية منظمة عابرة للحدود، يستعمل هويات مزورة. وكان الشخصية الرئيسية في فضيحة استيراد 7 أطنان من الحشيش إلى فرنسا في عام 2015. 
وفي طنجة أيضا، ضبطت مصالح الأمن مواطنا فرنسيا، وذلك للاشتباه في تورطه في قضايا التهريب الدولي للمخدرات في إطار شبكة إجرامية منظمة عابرة للحدود الوطنية.

كما تم اعتقال شخص يحمل الجنسية الفرنسية بمطار محمد الخامس بالبيضاء، وبحوزته 145 كلغ من الكوكايين، مبحوث عنه من طرف الأنتربول.كما وضع أمن طنجة أيضا حدا لإقدام مغربي يحمل الجنسية الإسبانية لمحاولته تسريب أزيد من 6300 قرص من الأقراص المهلوسة. وللتصدي لمثل هذا النشاط الاجرامي العابر للحدود،تمكنت البحرية الملكية في تنسيق مع مصالح الأمن من إحباط محاولة ادخال 6 كلغ من الكوكايين والهيروين واعتقال شخصين أجنبيين. 

وتصدت مصالح الأمن المغربي أيضا لمحاولة شخص اسباني وبحوزته 22 كلغ من المخدرات الصلبة الكوكايين، وآخر فرنسي. وكلهم من ذوي السوابق القضائية ومبحوث عنهم لدى أجهزة الأنتربول.