الأحد 22 مايو 2022
جرائم

تعرف على الشبكات الإجرامية التي ضبطتها الشرطة بفضل جهاز الديستي

تعرف على الشبكات الإجرامية التي ضبطتها الشرطة بفضل جهاز الديستي عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني
أسفرت العمليات الأمنية التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية وطنيا بناء على ضوء المعلومات الدقيقة التي وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، خلال الثلاثة ادأشهر المنصرمة من تفكيك  شبكات إجرامية وتحديد باقي الامتدادات المحتملة للأنشطة الإجرامية كما مكنت من اعتقال أشخاص ارتكبوا جرائم مختلفة، مست بأمن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم، والكشف عن كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنين بالأمر، من بينها تهريب المخدرات والمؤثرات العقلية على الصعيد الوطني، والسرقة الموصوفة واستعمال السلاح الأبيض وتهديد المواطنين، والشغب الرياضي وإحداث خسائر مادية في ملك الغير والسكر العلني وخرق إجراءات حالة الطوارئ.

فعلى مستوى توقيف الشبكات الإجرامية في قضايا تتعلق بجرائم المخدرات (الحيازة والاستهلاك والترویج)، تم على إثرها إيقاف761 متورطا، وحجز كميات قياسية من المخدرات وصلت إلى 387 كلغ و210 غرام من الكوكايين، و6 طن و873 كلغ و700 غرام من مخدر القنب الهندي بكل أنواعه، و54131 وحدة من الأقراص المهلوسة. 

أما على مستوى اقتراف السرقات الموصوفة واستعمال العنف والتخريب والسكر العلني وخرق إجراءات حالة الطوارئ وحيازة السلاح الأبيض فقد تم توقيف 41 شخصا لارتكابهم مختلف الجرائم ضد الأمن العام والمواطنين.
وبخصوص جرائم القتل العمد في حق الأصول فقد بلغت 3 حالات متفرقة. 

أما على مستوى التصدي للشغب الرياضي خلال الفترة المذكورة، فقد تمكنت مصالح الأمن من إيقاف أزيد من 20 شخصا غالبيتهم من القاصرين. 
وعلى صعيد آخر تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، بتنسيق وثيق مع عناصر المديرية العامة للأمن الوطني من التصدي لجرائم الاتجار في البشر والهجرة السرية، وإيقاف 166 شخصا من بينهم مرشحون للهجرة السرية مغاربة وأفارقة. 

أما في يخص النصب والاحتيال والابتزاز والتزوير والرشوة واستغلال النفوذ، فقد بلغت الحالات التي تم توقيف مرتكبيها والبالغ عددهم 10 أشخاص من بينهم برلماني. كما توصلت مصالح الأمن بإخباريات تتعلق بتخزين وتزويد المستهلك بمواد غذائية فاسدة وسلع منتهية الصالحية، بلغت 21 طن  و30 طن من اللحوم الفاسدة والاحشاء الحيوانية المعدة لصناعة النقانق، وترويج خمور فاسدة ودون ترخيص قدرت ب 3830 قنينة من مختلف الخمور. 

وبخصوص حالات هتك العرض والاستغلال الجنسي والتحرش والإخلال العلني للحياء العام، فقد بلغت خمس حالات متفرقة. كما تم تفكيك عصابات إجرامية تمارس ترويج الأقراص الصحية المهربة والمحظورة من طرف وزارة الصحة المغربية، خاصة بالإجهاض، تورط فيه خمسة أشخاص وبحوزتهم أكثر من 300 قرص صحي. وما بين تزوير شواهد خاصة بفحص كورونا وتهريب وحدات للاختبارات السريعة الخاصة بالكشف عن فيروس كوفيد 19، تم ضبط 60820 وحدة اختبار مهربة، واعتقال ازيد من أربعة اشخاص، كما تمت مصادرة ازيد من 52 ألف أورو من العملة  الصعبة، حصل عليه حاملوها بطريقة مشبوهة. 

كما وضع الأمن المغربي حدا لشبكة متخصصة في تصنيع وترويج شارات معدنية، أمنية وعسكرية، معدة لاستعمالها في عمليات النصب والاحتيال.