الاثنين 29 نوفمبر 2021
موضة و مشاهير

الفنان أمينوكس يطلق تيزر "La Famille" مع الرابور دون بيغ

الفنان أمينوكس يطلق تيزر "La Famille" مع الرابور دون بيغ بوستر لأغنية "La Famille"

طرح الفنان المغربي أمينوكس، الإعلان الترويجي "Teaser" الخاص بفيديو كليب أغنيته الجديدة "La Famille" والتي تجمعه بالرابور دون بيغ، وذلك عبر صفحته على مواقع التواصل الإجتماعي فايسبوك وانستغرام.

ومع قرب إصداره الأغنية أصدر الفنان أمينوكس بيانا توضيحيا جاء فيه:

إثر الحادث العرضي "مأساوي" الذي وقع في الساعات الأولى من صباح يوم السبت 5 يونيو 2021، على مستوى شارع غاندي بالدار البيضاء مكان تصوير مشاهد من الفيديو كليب الذي يجمع كل من الفنانين أمينوكس ودون بيغ، والذي خلف وفاة شابين من طاقم العمل رحمة الله عليهما. ورفعا لكل لبس أو غموض في الموضوع نقدم التوضيحات والمعلومات التالية:
 نجدد تعازينا الحارة لأسر الفقيدين داعين المولى عز وجل أن يتغمد روحهما بواسع رحمته ويسكنهما فسيح جنانه ويلهم أهلهم وذويهم جميل الصبر والسلوان، إنا الله وإنا إليه راجعون.
 نوضح بأن الحادث يتعلق باقتحام مفاجئ لسيارة رباعية الدفع كانت تسير بسرعة مفرطة لمكان التصوير، أثناء تناول طاقم التصوير وجبة العشاء، نجم عنه وفاة تقني مسؤول عن كاميرا "درون" وممتل ثانوي . وهذا الحادث العرضي لا علاقة له من بعيد أو من قريب بمشاهد الفيديو كليب.
 تحت إشراف النيابة العامة، تم فتح بحث قضائي "تحقيق"، في الموضوع من أجل تحديد ظروف وملابسات الحادث، ويتم التعاون معهم وتقديم كل المساعدات والمعلومات.
 نؤكد للرأي العام أن جميع طاقم عمل فيديو الكليب اشتغلوا في ظروف قانونية امنة، كما تم تصوير مشاهد الفيديو كليب في وضعية قانونية سليمة تحت إشراف أكبر شركات الإنتاج السينمائي.
 إرتاى الفنانين أمينوكس ودون بيغ استئناف تصوير مشاهدهم المتبقية، بعد توقف دام أكثر من شهر وذلك بمبادرة من عائلات الضحيتين الذين أصرا على إكمال العمل وخروجه للعلن، وهي الخطوة التي لقيت تقبلا وتجاوبا من كل الأطراف.
في هذا الصدد نتقدم بالشكر للسلطات المحلية ومختلف المصالح والأمن الوطني وعناصر الوقاية المدنية اللذين حضروا إلى عين المكان فور علمهم بالحادث.
وفي الأخير نتقدم بالشكر الجزيل والإمتنان لكل من قدم لنا التعزية الصادقة والمواساة الحسنة، وللجمهور الكريم على المساندة والدعم ورسائلكم وتعليقاتكم التي أمدتنا بالطاقة والأمل لتجاوز هته المحنة، كما نعتز بعمل رجال ونساء الصحافة والإعلام الذين واكبوا الحادث.