الأحد 25 أكتوبر 2020
مجتمع

بسبب الوضعية الخطيرة التي تعيشها جماعات بني ملال ..نقابات تدّق ناقوس الخطر

بسبب الوضعية الخطيرة التي تعيشها جماعات بني ملال ..نقابات تدّق ناقوس الخطر جماعة بني ملال
استنكر المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للجماعات الترابية والتدبير المفوض ببني ملال، بما وصفه بـ"الانتشار الوبائي الواسع والخطير بين الشغيلة الجماعية اقليميا وجهويا "، مندداً  بالتراخي وعدم اهتمام بعض الرؤساء بالوضعية الخطيرة التي تعيشها جماعات بني ملال وزاوية الشيخ والفقيه بنصالح وأزيلال. 
وطالب المكتب الاقليمي المنضوي تحت لواء نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والي جهة بني ملال خنيفرة، في بيان له، اطلعت "أنفاس بريس" على نسخة منه، « بضرورة السماح للجماعات بالإقليم باقتناء بذلة العمل وتنظيم امتحانات الكفاءة، والتعويض عن الساعات الإضافية وعن الاوساخ والاعمال الشاقة والملوثة » . 
وأعلنت الهيئة في نفس المراسلة عن إستياءها من «الاغلاق التام للحوار مع النقابة منذ مدة بالرغم من مراسلات وزارة الداخلية والمكتب الوطني والاقليمي في الموضوع» داعية في الوقت ذاته « كل أجهزتها النقابية للدفاع عن مكتسبات الشغيلة الجماعية بكل مكوناتها بالاقليم » .