الثلاثاء 14 يوليو 2020
سياسة

وجهته شبكة جمعيات: صرخة من قلب إيطاليا لرفع الحصار عن مخيمات تندوف

وجهته شبكة جمعيات: صرخة من قلب إيطاليا لرفع الحصار عن مخيمات تندوف تبون رئيس الجزائر، يتعرض لضغط الجمعيات الدولية لتحرير محتجزي تندوف
صدرت شبكة جمعيات الجالية المغربية بإيطاليا كعضو في الشبكة الدولية للمنظمات غير الحكومية والجمعيات وفي المنتدى الإجتماعي العالمي، الناشطة في حقل التضامن والدفاع عن حقوق الإنسان، نداءا ملحا حول وضعية ساكنة مخيمات تندوف بالجزائر.
"أنفاس بريس" تنشر النداء الذي توصلت بنسخة منه"
 
"تنهي شبكة جمعيات الجالية المغربية بإيطاليا إلى علم المجموعة الدولية أن ساكنة المخيمات بتندوف بالجزائر تعيش تراجيديا مزدوجة، باعتبارها مرحلة قسريا ومحتجزة من جهة، وتعاني، اليوم، من العزلة التامة بقطع الطرق والمواصلات من جراء جائحة كوفيد 19، وهذا الحصار أدى إلى حرمانها من الإعانات الإنسانية كالمواد الغدائية واللوازم الطبية والصحية والماء الصالح للشرب.
لذا تدعو الشبكة الجميع الانخراط في حملة الضغط على الجزائر والأمم المتحدة حتى تتحملان مسؤوليتهما وتسريع إيصال الإعانات إلى هذه المخيمات.
 أمام التحويلات الممنهجة والمنظمة للإعانات الإنسانية الدولية من طرف الجزائر والبوليساريو، كما شهد عن ذلك تقرير المكتب الأوروبي لمحاربة الغش، تطالب الشبكة بمراقبة قصوى حول جمع وتوزيع هذه الإعانات.
 
تسجل الشبكة بكل أسف استمرار فظاعات انتهاكات حقوق الإنسان في هذه المخيمات، وتأمل أن يستطيع التعيين المستحق للديبلوماسي المغربي السيد عمر هلال من طرف الأمم المتحدة على رأس إحدى هيئاتها الخاصة بحقوق الإنسان، تحقيق الشرعية المطلوبة عالميا في المخيمات المعسكرة من طرف الجيش الجزائري والميليشيات المسلحة التابعة لجماعة الترهيب المتعددة الجنسيات (البوليساريو).
 
توجه نداءا لمراقبة وضعية الأسرى  الصحراويين في الجزائر، المتدهورة حالتهم قبل وخلال جائحة فيروس كورونا المتجدد.
 
 تلتزم شبكة جمعيات الجالية المغربية بإيطاليا بمعية الفعاليات المتضامنة في العالم للتحرك لدى الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي ضد الجرائم المرتكبة ضد الإنسانية والانتهاكات الفضيعة لحقوق الإنسان على التراب الجزائري.