الاثنين 10 أغسطس 2020
مجتمع

دكالة : لماذا اقتحمت عناصر الدرك الملكي حماما بلديا بقيادة أولاد عمران بإقليم سيدي بنور؟

دكالة : لماذا اقتحمت عناصر الدرك الملكي حماما بلديا بقيادة أولاد عمران بإقليم سيدي بنور؟ الحمام لا يبعد عن مركز الدرك إلا بحوالي 400 متر تقريبا
بعد أن دوخ عناصر الأمن والدرك الملكي بعدة مناطق كان يلج إليها ويوزع المخدرات على متن دراجته النارية ويتسلل ليل نهار دون أن أدنى خطأ يمكن رجال الأمن والدرك من القبض عليه، وخصوصا بإقليم اليوسفية وإقليم الرحامنة وإقليم سيدي بنور بمنطقة دكالة حيث صدرت في حقه عشرة مذكرات بحث. حسب مصادر جريدة "أنفاس بريس"، إلا أن "تاجر المخدرات" الهارب من العدالة، لم يضع في الحسبان أن نهايته قد اقتربت بعد أن تم رصد تحركاته الأخيرة ووضع تحت عيون عناصر الدرك الملكي بقيادة أولاد عمران. حيث قرر نهاية الأسبوع الفارط الاستفادة من حصة استحمام "بحمام بلدي" بجماعة أولاد عمران، خصوصا أن الطقس البارد جعله يحسم في القرار "ليكمد" عظامه بمياه ساخنة ويفوز "بتكسيلة، فاعلة تاركة" لعضلاته ومفاصله. مع العلم أن الحمام لا يبعد عن مركز الدرك إلا بحوالي 400 متر تقريبا.
وما هي إلا دقائق بعد نزع الملابس، و ولوجه لغرفة الاستحمام الساخنة ، واستلقاءه على أرضية الحمام الساخنة، حتى اقتحمت عناصر الدرك الملكي بمركز أولاد عمران الحمام المذكور والقت القبض على المتهم المبحوث عنه بموجب عشر مذكرات وطنية .