الجمعة 19 يناير 2018
مجتمع

دة. بورقية تغني الخزانة الطبية بـ "الدليل الإفريقي لأمراض الكلى عند الأطفال"

دة. بورقية تغني الخزانة الطبية بـ "الدليل الإفريقي لأمراض الكلى عند الأطفال"

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للكلى الذي يصادف 12 مارس، أصدرت الدكتورة أمل بورقية كتابها الجديد "الدليل الإفريقي لأمراض الكلى عند الأطفال"، والذي سيتم تقديمه على هامش المؤتمر العالمي المقبل لأمراض الكلي عند الأطفال، الذي سينعقد في مدينة "كيب تاون" بجنوب إفريقيا، وهو الاجتماع الذي يعرف مشاركة نخبة من المتخصصين العالميين في مجال أمراض الكلي بالنسبة للبالغين والأطفال.

ويروم هذا الكتاب، الصادر باللغتين الفرنسية والإنجليزية، إلى توفير معلومات ومعطيات دقيقة حول هذا المرض الصامت وإعطاء أجوبة ملموسة للأطباء الأفارقة المتخصصين في هذا المجال. كما يقدم الكتاب معلومات شاملة عن كل أمراض الكلية، وطرق العلاج والفحص وأسباب المرض والإنذار والحمية والتشخيص والأدوية..

وتأتي هذه المبادرة كثمرة للمجهودات المتواصلة التي تقوم بها د. أمل بورقية، رئيسة جمعية "كلى" وممثلة للجمعية الدولية لأمراض الكلى ومسؤولة عن الشبكة الإفريقية لأمراض الكلي عند الأطفال.

وفي هذا الإطار، تتطلع جمعية "كلى" من خلال هذا الدليل الشامل إلى حث جميع المتدخلين على اتخاذ إجراءات استعجالية للحد من هذا الداء والتوعية بضرورة التعجيل بالكشف والوقاية المبكرة من أمراض الكلى، وتحسيس المواطنين بأهمية الكشف المبكر عن هذا المرض، قبل بلوغ مرحلة القصور الكلوي، وظهور مضاعفاته على القلب والشرايين.

وبهذه المناسبة سيتم تنظيم لقاء إعلامي اليوم الخميس 5 مارس بالدار البيضاء لتقييم وضعية هذا المرض في المغرب خاصة عند الأطفال في إطار الحملة التوعية بهذا الداء لضمان حماية أنجع للمواطنين والوقاية من مخاطر هذا المرض.