الأربعاء 24 يوليو 2024
مجتمع

نقابتان تشيدان بعمل الأطقم الطبية والتمريضية بمستشفى إنزكان في زلزال الجمعة

نقابتان تشيدان بعمل الأطقم الطبية والتمريضية بمستشفى إنزكان في زلزال الجمعة
أشادت نقابتان بمجهودات الأطقم الإدارية بالمندوبية أو بالمستشفى الإقليمي في إنزكان واستجابتهم لمختلف حاجيات المصالح من أجل التكفل بضحايا الزلزال، وفق بلاغ صدر عن المكتبين الإقليمين لكل من النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، والجامعة الوطنية لقطاع الصحة.

ونوه بلاغ الهيئتين النقابيتين، الذي توصلت به "أنفاس بريس"، بـ"المجهود المشترك لكافة المتدخلين في عملية انقاذ الضحايا ومكافحة آثار الزلزال"، مشيدا بـ"المجهود الجبار والإستثنائي لجميع الاطر الصحية الذين أبانوا عن حس وطني عال وحرفية كبيرة في تدخلاتهم وانخراطهم العفوي في عملية إنقاذ المصابين وتقديم العلاجات الضرورية لهم، سواء بمستشفى إنزكان أو الذين التحقوا بمستشفى تارودانت لتقديم الدعم".

في مقابل ذلك، رصدت الهيئتان، وفق بلاغهما، "باستغراب كبير غياب مدير المستشفى طيلة الساعات والأيام التي تلت الفاجعة، في الوقت الذي من المفروض فيه في مثل هذه الظروف الصعبة أن تستلزم  تواجدا ميدانيا لجميع المسؤولين".

ونوه بلاغ الهيئتين بـ"المجهود المشترك لكافة المتدخلين في عملية إنقاذ الضحايا ومكافحة آثار الزلزال، إلى جانب مجهود الوزارة الوصية في توفير الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة، خصوصا وأن مستشفى انزكان عانى لوقت طويل من نقص حاد في هذه المواد".

وبقدر ما نوه البلاغ "الجهات المسؤولة للاهتمام بالقطاع الصحي العمومي"، أكد على "ضرورة النهوض بالأوضاع المادية والمعنوية لنساء ورجال الصحة مع استحضار أدوارهم  الطلائعية  في جميع الازمات الصحية التي مر منها بلدنا"، وفق لغة البلاغ ذاته.