الجمعة 1 مارس 2024
فن وثقافة

ادعلي: الشباب هم القاطرة التي تجر المسرح نحو الاستمرار وإقليم الحوز يعاني غياب البنيات التحتية

ادعلي: الشباب هم القاطرة التي تجر المسرح نحو الاستمرار وإقليم الحوز يعاني غياب البنيات التحتية عبد الحفيظ ادعلي من مسرحية "عنبر شيكسبير"
اعتبر عبد الحفيظ ادعلي، الكاتب العام لجمعية خشبة الحوز للمسرح، في حوار مع "أنفاس بريس"، أن الشباب هو القاطرة التي تجر المسرح نحو الاستمرار، إذ يرى أن ديمومة أب الفنون مقترنة بهذه الفئة من المجتمع.
 
وأوضح المتحدث ذاته بأن المسرح من الفنون التي تعطي نفسا جديدا داخل المجتمع، إذ أينما وجد مجتمع يمارسه ويحترم من يعتلوا خشباته من الشباب، فهو برهان قاطع على أنه مجتمع يتصف بالإنسانية، فمسرح الشباب من أنواع المسرح التي يطغى عليها الإبداعا والاثقان الشديد، لما تتحلى به الفئة التي تمارسه من شغف وحب لهذا الفن.
 
وعبر ادعلي في مضمون حديثه عن أسفه الشديد، لما يطال المواهب المسرحية الشابة من تهميش في المغرب، حيث يقل الاهتمام بها من قبل المسؤولين عن تدبير الشأن الثقافي والفني بالبلاد وكذا من طرف لجان المهرجانات الوطنية، مبرزا أنه نادرا ما يتم الالفات له وإعارته شيئا من الاهتمام، الذي بدوره غالبا ما يكون سطحيا، أي بمعدل مرة واحدة في الموسم.
 
وأشار الكاتب العام لجمعية خشبة الحوز، إلى أنه لوحظ في الآونة الأخيرة، بعض ملامح الإهتمام بالشباب والمسرح في الوطن العربي عامة، لكن بسلبية، إذ غابت العروض المسرحية الطويلة عن خشباته.
 
وعن مسرح الشباب بإقليم الحوز، يقول عبد الحفيظ ادعلي أنه بدأ يرى النور رغم إفتقار المنطقة لأبسط الأساليب لممارسته، التي تأتي البنيات التحتية في مقدمتها، إذ تعتبر العائق الأكبر داخل الإقليم، فهذا الأخير لا يتوفر على قاعة للعروض بمميزات تسمح لك بممارسة المسرح أو استقبال عروض مسرحية لخلق حركة فنية داخل الحوز، ولا وجود لأي حافز أو دعم للجهات العليا إلا بنسبة 5% بالرغم من تواجد طاقات ومواهب وأطر في المستوى العالي مثلت ومزالت ثمتل منطقتها على أحسن وجه في المحافل الجهوية والوطنية.
 
وأكد المسرحي الشاب أن إقليم الحوز، يشهد حاليا شيئا من البزوغ المسرحي، بفضل شغف وحب شباب الحوز لأب الفنون، إذ تبذل الجمعيات الناشطة في دور الشباب قصرى جهدها لتقديم عروض مسرحية في المستوى بدعم ذاتي منها، وأن جمعية خشبة الحوز للمسرح خير مثال على ذلك.

وفي هذا الصدد يفيد المصدر ذاته أن جمعية خشبة الحوز، ناضلت ومازالت تناضل من أجل فعل مسرحي دائم داخل إقليمها، لتكون أول فرقة مسرحية مثلت الإقليم في مهرجان وطني بمشاركة جهات المملكة الإثنا عشر.
 
وشدد عبد الحفيظ ادعلي في مضمون تصريحه، على أن إقليم الحوز لا يحتاج إلى الطاقات البشرية ومواهب، بل يحتاج إلى بنيات تحتية تستجيب لمتطلبات الشباب ولدعم مادي ومعنوي لهذه الطاقات.