الأحد 25 فبراير 2024
اقتصاد

اختتام فعاليات الدورة 117 للمنظمة العالمية للسياحة بمراكش

اختتام فعاليات الدورة 117 للمنظمة العالمية للسياحة بمراكش مشهد من مدينة مراكش
تختتم اليوم الجمعة 25 نونبر2022 بمراكش أشغال المنظمة العالمية للسياحة، والتي عرفت مشاركة أزيد بمشاركة 300 شخصية، من بينهم وزراء ومسؤولون كبار مكلفين بالسياحة في الدول الأعضاء، وممثلو المؤسسات العمومية والخاصة العاملة في مجال السياحة، وهيئات تدبير الوجهات السياحية، إضافة إلى مستثمرين متخصصين.
 
وشكلت دورة مراكش 117 للمجلس التنفيذي للمنظمة العالمية للسياحة، مناسبة للفاعلين العالميين في قطاع السياحة، من أجل إعادة التأكيد على التوجهات ذات الأولوية خلال فترة ما بعد الجائحة، وصولا لتنمية صامدة ومستدامة للقطاع، كما شكلت الدورة للمشاركين المغاربة بالخصوص، مناسبة لإطلاق العديد من المبادرات، وعلى الخصوص تلك الموجهة للمقاولات الصغرى والمتوسطة والصغيرة جدا بالمغرب.
 
وتميزت أشغال هذه الدورة التي سبق تأجيلها بسبب الجانحة، بتواجد وفد كبير تحت رئاسة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور.
وضم مهنيين يمثلون مختلف الفيدراليات القطاعية، وعلى الخصوص الكونفدرالية الوطنية للسياحة، والفيدرالية الوطنية للصناعة الفندقية، والفيدرالية الوطنية لوكالات الأسفار، بالإضافة إلى المكتب الوطني المغربي للسياحة والشركة المغربية للهندسة السياحية.
 
وفي هذا اليوم الأخير من أشغال دورة مراكش تم تخصيص جلسة موضوعاتية، تحت عنوان “المقاولات الصغرى والمتوسطة والمهارات، رافعة للتحول في القطاع السياحي”، موجهة للمقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة التي تشكل حوالي 80 في المائة من مجموع مقاولات السلسلة السياحية على المستوى العالمي، وتضطلع بدور حيوي في تنافسية القطاع، وخلق فرص الشغل والانتقال نحو نموذج أكثر استدامة.