الثلاثاء 16 إبريل 2024
مجتمع

أيت ملول.. أوّل جماعة في سوس تصادق على برنامج عمل يمتد لعام 2027

أيت ملول.. أوّل جماعة في سوس تصادق على برنامج عمل يمتد لعام 2027 جانب من اللقاء
صادق المجلس الجماعي لأيت ملول (عمالة إنزكان أيت ملول) بإجماع أعضائه المزاولين مهامهم على برنامج عمل الجماعة الممتد حتى عام 2027 تضم 149 مشروعا، خلال أشغال دورة المجلس العادية لشهر أكتوبر، المنعقدة نهاية الأسبوع.
 
وبحسب معطيات توصل بها موقع "أنفاس بريس"، فإن الدورة العادية لشهر أكتوبر 2022 لمجلس جماعة أيت ملول التي تم تمديد مدتها بمقتضى القرار رقم 69/2022 بناء على المادة 34 من القانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات)، والتي ترأسها هشام القيسوني، رئيس المجلس، بحضور ممثل عامل عمالة إنزكَان أيت ملول، رئيس الدائرة الحضرية الشرقية لأيت ملول أحمد أكردوس، وأعضاء مجلس الجماعة، تم التداول ومناقشة برنامج عمل الجماعة الترابية أيت ملول.
 
وبلغة الأرقام، فإن مساهمة الجماعة الترابية لأيت ملول في برنامج عملها خلال الخمس سنوات المقبلة يصل إلى 59مليار سنتيم، من إجمالي 311 مليار سنتيم كلفة المشروع خلال السنوات المذكورة لتنفيذ 149 مشروعا يشمل تنمية البنيات التحتية والخدمات الإجتماعية والثقافية والتربوية والصحية والبيئية وغيرها. وهو برنامج من حيث الشكل احترم كل آليات المشاركة في إعداده والعدالة المجالية في بلورته وتوزيعه ، غير أنه "برأي مراقبين، "يتطلب ترافعا قويا لتنزيل مشاريعه، خاصة وأن مصالح الجماعة مقبلة في الأيام القليلة القادمة على وضع مشروع تصميم التهيئة للبحث العلني من أجل تجاوز مشكل الخصاص في الوعاء العقاري"، وفق توضيحاتهم.
 
 وفي تجربة مميزة باشرها المجلس الجماعي لأيت ملول، تم عرض مشروع برنامج عمل الجماعة على الهيئات الإستشارية بالجماعة. ويتعلق الأمر بكل من هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، وفضاء ايت ملول للتشاور، ليتم المصادقة عليه بالإجماع من قبل أعضاء المجلس بعد استجماع الملاحظات والإضافات بغرض الاغناء والتطوير لتحقيق النجاعة المطلوبة، التي تؤمن انخرط كل الفاعلين والشركاء والمتدخلين، وفي مستويات متعددة، بحسب المصدر ذاته.
 
يشار إلى أن أشغال الدورة العادية حضرها على وجه الخصوص، وبصفة استشارية، كل من مدير المصالح الجماعية ورؤساء الأقسام والمصالح بالجماعة الترابية أيت ملول، وممثلي الهيئات الاستشارية بالجماعة "هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع"، و"فضاء أيت ملول للتشاور".