الأربعاء 24 إبريل 2024
اقتصاد

بركان.. تأسيس المكتب الجهوي لأعوان الحراسة الخاصة والنظافة والطبخ

بركان.. تأسيس المكتب الجهوي لأعوان الحراسة الخاصة والنظافة والطبخ جانب من اللقاء
احتضن نادي الأعمال الاجتماعية بإقليم بركان المؤتمر التأسيسي الجهوي للنقابة الوطنية لأعوان الحراسة الخاصة والنظافة والطبخ والذي ترأسته الكاتبة العامة لبنى نجيب، بحضور كاتب الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بإقليم جرسيف محمد بهيج وكاتب الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل ببركان حسن واهنين، وعضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية والكاتب الجهوي لجهة طنجة تطوان الحسيمة عمر امعالم إلى جانب حضور الكتاب الإقليميين للنقابة الوطنية لأعوان الحراسة الخاصة والنظافة والطبخ من مختلف أقاليم جهة الشرق .
 
المؤتمر التأسيسي جاء من أجل استكمال هياكل النقابة الوطنية لأعوان الحراسة الخاصة والنظافة والطبخ ، حيث افتتح الجمع العام محمد الطيبي بصفته رئيس اللجنة التنظيمية، مبرزا دور العمل النقابي في تنظيم وتأطير الطبقة العاملة والدفاع عن مطالبها العادلة والمشروعة وتحصين المكتسبات مؤكدا في كلمته على أن المكتب الوطني حريص كل الحرص على الدفاع المستميت عن هموم ومشاغل و قضايا الشغيلة والعمل من أجل تلبية انتظاراتها و حسين قدرتها الشرائية، ثم تناول الكلمة بعد ذلك كاتب الاتحاد المحلي ( ك.د.ش ) ببركان حسن واهنين مؤكدا أن المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بجميع أجهزته ومنظماته الموازية واع بدقة المرحلة الراهنة وتحدياتها الكبرى على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي مبرزا أن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل عازمة على صيانة المكتسبات والدفاع عن الطبقة المأجورة، معلنا تضامنها المطلق مع مختلف التنظيمات الوطنية بما فيهم النقابة الوطنية لعاملات وعمال حراس الأمن الخاص بصفة عامة والعاملين بالمؤسسات التعليمية بصفة خاصة في معركتهم من أجل ضمان استقرارهم و حماية حقوقهم الاجتماعية والمهنية والنقابية.
 
من جهته أبرز محمد بهيج الكاتب المحلي ( ك.د.ش.) بجرسيف مكامن الخلل والخروقات المفضوحة بالصفقات العمومية، التي تكون ضحيتها فئة أعوان الحراسة الخاصة والنظافة والطبخ مؤكدا أنه من حق هذه الطبقة الشغيلة المطالبة بالإدماج المباشر في سلك النظام الأساسي بالوظيفة العمومية شأنهم شأن الأساتذة المفروض عليهم التعاقد من باب الإنصاف والعدالة الاجتماعية لهذه الفئة.
 
بدورها أكدت الكاتبة العامة للنقابة الوطنية لأعوان الحراسة الخاصة والنظافة والطبخ لبنى نجيب أنها ستحمل ملف هذه الفئة بمعية أعضاء المكتب الوطني إلى قبة البرلمان والوزارات الوصية وأنها ستدافع عن مطالب وانشغالات هذه الفئة التي تراها عادلة ومشروعة وأنها مستعدة للتواصل مع كل الفئات المتضررة من أجل دعم و مساندة مطالبها، كما استعرضت تفاصيل ملف حراس الأمن الخاص بالمغرب معبرة عن تدمر واستياء هذه الفئة من تجاهل الجهات المعنية بالتدخل واستعدادها للدفاع عنهم إلى جانب كل الغيورين على المواطنين والوطن، مشيدة بدعم ومساندة المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل الذي كان له السبق في احتضان وتبني هذا الملف وجعله من أولويات اهتماماته، كما دعت جميع حراس الأمن الخاص وعاملات النظافة والطبخ بالمغرب الى التعبئة، و الاستعباد لجميع أشكال النضال المشروعة، مع تحميل الوزارة الوصية، كامل المسؤولية لما ستؤول إليه الأوضاع ما لم تعجل بالاستجابة الفورية لمطالبها العادلة والمشروعة.
 
وبعد مداخلات الكتاب الإقليمين بجهة الشرق، تم تأسيس المكتب الجهوي والذي أسفر على التشكيلة التالية:
-الكاتب الجهوي: محمد طيبي، نائبه الأول: عبد العالي الدبالي، نائبه الثاني: محمد خلوفي، أمين المال: محمد البكاوي نائبه : عزيز حموني، المقرر: عادل بنعيسى، نائبته : صليحة زهواني ، المستشارون المكلفون بمهام : عبد المولى عبد الرحمان، محمد صادقي، زكرياء لعرابشي، كنزة بالمصفى، بوبكر لعناني، نور الدين النعاس.