الجمعة 9 ديسمبر 2022
سياسة

أخنوش: إفريقيا كانت الأكثر تضررا من أزمة الغذاء والطاقة (مع فيديو)

أخنوش: إفريقيا كانت الأكثر تضررا من أزمة الغذاء والطاقة    (مع فيديو) عزيز أخنوش، رئيس الحكومة
اعتبر رئيس الحكومة عزيز أخنوش، أن القارة الإفريقية كانت الأكثر تضررا من تداعيات الوضعية ‏الاقتصادية الصعبة التي أنتجتها الأزمة الجيوسياسية العالمية، لافتا إلى أنها "‏تتحمل العبئ الأكبر جراء ارتفاع أسعار المواد الغذائية والطاقية، ‏وهو ما يهدم  مكتسبات القارة في مجال التنمية المستدامة".‏
وأبرز أخنوش، في كلمة ألقاها باسم المغرب، في الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة، مساء الثلاثاء 20 شتنبر2021 في نيويورك، أن "إفريقيا تتوفر على كل المقومات لتحويل التحديات لفرص، ‏والخروج من هذه الأزمة بشكل أقوى، وذلك لتوفرها على موارد ‏بشرية وطبيعية مهمة، إضافة لما يمكن أن تحققه من مكاسب ومنافع ‏مستقبلية من خلال تفعيل "اتفاقية التجارة الحرة القارية ‏الإفريقية ZLECAF‏". 
وأضاف أن  الملك، أكد على هذا الأمر، في ‏خطابه في القمة 28 للاتحاد الإفريقي حين قال: "نحن، ‏شعوب إفريقيا، نتوفر على الوسائل وعلى العبقرية، ونملك القدرة ‏على العمل الجماعي من أجل تحقيق تطلعات شعوبنا".
وانطلاقا من هذا التوجه، شدد أخنوش على دعوة المملكة المغربية إلى تقوية التعاون ‏الدولي لما فيه صالح الدول الإفريقية، من خلال تخفيف عبئ ‏الديون، وإطلاق مبادرات تنموية متكاملة كفيلة بتعزيز قدرتها على ‏الصمود في وجه الصدمات الاقتصادية الحالية والمستقبلية.‏
وقد جسدت الزيارات المتتالية للملك محمد السادس، إلى العديد من الدول الإفريقية هذه القناعة، من خلال إطلاق ‏مشاريع مهيكلة للتعاون والشراكة، هدفها تعزيز التنمية البشرية ‏وضمان الأمن الغذائي، وتحفيز النمو الاقتصادي، التزاما منه ‏بتحقيق مبدأ "التكامل الإفريقي".‏
كما نظمت المملكة المغربية، تحت الرعاية الملكية، الدورة الرابعة عشر لقمة الأعمال ‏الإفريقية الأمريكية، بهدف تحفيز تدفقات الاستثمار إلى القطاعات ‏ذات الأولوية للبلدان الإفريقية.‏
جدير بالذكر، أن المملكة المغربية تواصل الاستثمار في قطاع الزراعة، لجعله قادرا على التكيف مع تغير المناخ، لا سيما من خلال تعزيز التعاون جنوب جنوب مع القارة الإفريقية.