الأربعاء 24 إبريل 2024
مجتمع

بجماعة مزوضة.. المنصوري تشرف على انطلاقة قوافل القرب التحسيسية

بجماعة مزوضة.. المنصوري تشرف على انطلاقة قوافل القرب التحسيسية جانب من اللقاء
أعلنت  وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، عن تنظيمها ابتداء من 28 يوليو 2022 لقوافل القرب التحسيسية لفائدة ساكنة العالم القروي تحت شعار: "الوكالات الحضرية في خدمة العالم القروي"، وستشمل  هذه المبادرة 12 "قافلة جهوية للقرب" ستجوب حوالي 343 جماعة ترابية ذات طابع قروي، من أجل المساهمة في تقليص الفوارق المجالية لفك العزلة وتبسيط المساطر ووضع تصور جديد للمساعدة التقنية والمعمارية بالعالم القروي.
 
وهكذا أعطت فاطمة الزهراء المنصوري، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، يوم الخميس 28 يوليو 2022، الانطلاقة الرسمية "لقافلة القرب" على مستوى جهة مراكش أسفي من الجماعة الترابية أمزوضة بإقليم شيشاوة، بحضور والي الجهة ورئيس مجلس جهة مراكش- أسفي، وعامل إقليم شيشاوة، ورئيس المجلس الإقليمي، وبعض البرلمانيين ورؤساء عدد من الجماعات الترابية، إضافة إلى رؤساء المصالح الخارجية والمهنيين وفعاليات المجتمع المدني، إلى جانب مديري الوكالات الحضرية بالجهة، وستعمل مختلف القوافل التي ستتجول وفقا لمسارات محددة، على القيام بجولات ميدانية بالدواوير والأسواق الأسبوعية بغية التواصل المباشر مع الساكنة القروية والاستماع لآرائهم واقتراحاتهم، مع التحسيس وتقريب مختلف الخدمات التي تقدمها الوكالات الحضرية ستفعل الوزارة تزامنا مع انطلاقة القافلة منصة رقمية تفاعلية موجهة بالأساس إلى العالم القروي. كما عبأت الوزارة الوصية كافة مواردها البشرية واللوجستيكية  على الصعيد المركزي، وعلي الصعيدين  الجهوي والإقليمي حتى تحقق هذه القافلة كل مراميها.
 
وفي سياق متصل ،تتطلع الوكالات الحضرية الأربع المتواجدة بجهة الرباط سل القنيطرة بداية شهر غشت الجاري إلى إعطاء الانطلاقة الفعلية للقافلة التحسيسية للقرب بالعالم القروي الخاصة بهذه الجهة  تحت شعار: "الوكالات الحضرية في خدمة العالم القروي: جينا عندكم باش نوجدو حلول لمشاكلكم "، المعلن عنها من طرف وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، بتنسيق مع السلطات الترابية والشركاء المحليين.
وأفاد بلاغ توصلت أنفاس بريس  بنسخة منه بأن مسار هذه القافلة التحسيسية سيغطي 91 جماعة ترابية ذات صبغة قروية بالجهة، وستكون الأسواق الأسبوعية محطات لها بهدف الالتقاء بأكبر عدد ممكن من الساكنة، حيث سيكون منطلقها وعلي مدى أسبوع كامل من سوق سيدي عامر الماضي، ومنتهاها سوق حد أولاد جلول، ومن المنتظر أن تمر بالجماعات الترابية لسلا والصخيرات وتمارة، والقنيطرة، وسيدي قاسم وسيدي سليمان، والخميسات وقد جعلت القافلة التحسيسية من بين  أهدافها توفير الإرشادات وتقديم الخدمات عن بعد المرتبطة بالتعمير والبناء وكذا مواكبة الساكنة المحلية والمستثمرين بهدف إنجاز مشاريعهم السكنية والإستثمارية في أفضل الظروف في إطار منظور شمولي مندمج يجعل من بين أولوياته الارتقاء بأوضاع المجال القروي قصد النجاح في تحقيق التنمية المستدامة المنشودة.