الأربعاء 10 أغسطس 2022
مجتمع

ما حقيقة أسرع طلاق في مدينة العيون؟

ما حقيقة أسرع طلاق في مدينة العيون؟
أكد مصدر قضائي على صعيد دائرة العيون أن المصالح المختصة لم تتلق أي طلب للطلاق وفق الصيغة التي تم تداولها بكثافة على منصات التواصل الاجتماعي، تحت عنوان: "أسرع طلاق في العالم بعد تلاوة الفاتحة في العيون"، تأكيد يجعل مما تم تقاسمه خلال اليومين الماضيين، مجرد خبر زائف ولا علاقة له بالواقع على صعيد مدينة العيون.

ووفق البحث الذي أجرته جريدة "أنفاس بريس" على صعيد محركات البحث في الشبكة العنكبوتية، فإن هذا الخبر تمت إعادة نشره مع تعديل مكان الواقعة، حيث نشرته جريدة "الشروق" الجزائرية في يناير 2021، ويتعلق الأمر بواقعة في الجزائر، مفادها أن عريس طلق عروسه أمام الملأ لرفضها ركوب أمه في السيارة التي كانت تقلهما لعش الزوجية.

وتم نقل هذه الصيغة عن خبر سبق نشره ونسبته إلى مصر في غشت 2019، واليوم يعاد نشر الخبر في يونيو 2022 ونسبته إلى مدينة العيون، وقد يعاد نشر الخبر ونسبته إلى إحدى العواصم العربية أو الإسلامية..

وتتلخص الواقعة في كون الطلاق تم يوم الزفاف مباشرة بعد الخروج من الفاتحة والإتجاه إلى قاعة الحفلات لإتمام الحفل، والسبب أن العروس رفضت ركوب أم العريس في سيارة العروسين، الأمر الذي اغضب العريس الذي تسرع برمي يمين الطلاق بالثلاث أمام كل الحضور، فيما فشلت كل محاولات أقارب العروسين وبكاء العروس، والتي أكدت أنها لم تقصد الإساءة بل قالتها بنيتها، أما العريس لم يستطيعوا إقناعه بالرجوع في قراره، بل أصر وقال لا مكان في بيتي لامرأة تهين أمي من أول يوم، وطلب إنهاء الحفل وانصرف الحضور..