الخميس 30 يونيو 2022
سياسة

شباب أيت باعمران بالعيون يجتمعون ردا على شبيبة البوليساريو

شباب أيت باعمران بالعيون يجتمعون ردا على شبيبة البوليساريو جانب من اللقاء
ردًا على مخرجات المؤتمر العاشر لشبيبة البوليساريو (شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب) بمخيم تندوف، إجتمع شباب قبيلة أيت باعمران بالعيون بمنزل أحد أبنائها البررة من أجل الرد على المغالطات التي أنتجها ما يسمى بالمؤتمر العاشر. والتي استنكرت المحاولات المستمرة واليائسة لاستغلال شباب القبيلة بمخيمات تندوف ضد وطنهم الأصل، وخلق جيل من الضباع مشحون عاطفياً و نفسياً ضد بلادنا لضمان الولاء التام للنظام الجزائري.
 
وبرصدها لمى تم تسميته بمخرجات لهذا المؤتمر الذي غاب عنه التنافس الديمقراطي الحقيقي، وحضر فيه الولاء القبَلي والعسكري لتنظيم البوليساريو، يمكن الإشارة بوضوح إلى أن ما ظل ينبه إليه المغرب، وما سبق أن تم التأكيد عليه من طرف الأمم المتحدة، سواء في قرارات مجلس الأمن أو تقارير الأمناء العامين للأمم المتحدة، التي أكدت كلها على وجود حالة من الإحباط في صفوف عموم شباب المخيمات، الذين وجدوا أنفسهم في وضع مأزوم يبعث على القلق خاصة مع انعدام الأفق، وكل ما يتطلبه شباب اليوم من حياة الحرية والعيش الكريم.
 
وختم الجمع بالتأكيد على الوضع السياسي المستقر والمتميز بالأجواء الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان التي تعرفها أقاليمنا الجنوبية، وعن أهمية ونوعية مبادرة الحكم الذاتي التي اقترحتها  بلادنا وتنزيله على أرض الواقع بإعتباره الحل الوحيد لطي هذا الملف الذي عمر طويلًا، وبكون هاته المبادرة تعد من بين أهم النماذج الناجعة في كل المناطق الدولية التي عملت بها.