السبت 2 يوليو 2022
خارج الحدود

الملك فيليبي يجتاز المراجعة السنوية لقيادة طائرات الهليكوبتر

الملك فيليبي يجتاز المراجعة السنوية لقيادة طائرات الهليكوبتر الملك الإسباني، فيليبي السادس
نقلت "الكونفيدونسيال ديخيتال" أن الملك الإسباني، فيليبي السادس، توجه، قبل أسابيع إلى مركز التكوين في طب الفضاء، لاجتياز بعض الاختبارات لإثبات الظروف النفسية والفيزيائية التي تسمح له بالسيطرة على طائرة.

وجرت العادة أن يتوجه ربابنة وأطقم الطائرات والمروحيات التابعة للقوات الجوية، بشكل دوري، إلى قاعدة "توريخون دي أردوز" الجوية (مدريد)، للخضوع لفحوصات طبية، يتم إجراؤها في مركز التكوين في طب الفضاء الخاص بسلاح الجو، والذي يديره كولونيل طبي.

وأضافت "الكونفيدونسيال ديخيتال" أنه لم يتم الإعلان عن هذا الزيارة في جدول الأعمال الرسمي للعائلة المالكة الذي وزعه قصر الملكي (زارزويلا)، كما لم يتم الإبلاغ عن الزيارة لاحقًا. غير أن مركز التكوين في طب الفضاء قام بنشر صورة دون فيليبي مع أفراد عسكريين ومدنيين. 

وذكرت" الكونفيدونسيال ديخيتال" أن فيليبي السادس ذهب، قبل عام، إلى مركز التكوين في طب الفضاء،  في أبريل 2021 ، لإجراء فحص سنوي يتعين على ربابنة الطائرات والمروحيات التابعة للقوات المسلحة أن يجتازوه كل عام، للتحقق مما إذا كانوا قادرين على القيام بهذا النشاط.

ويوضح الموقع الإلكتروني لمركز التكوين في طب الفضاء أن "الفحوصات الطبية صالحة لمدة عام واحد، وبشكل عام ، سيتم إجراؤها بالتزامن مع تاريخ عيد ميلاد المعني بالأمر، ويمكن إجراؤها قبل 45 يومًا من تاريخ انتهاء الصلاحية". غير أن الملك يجتاز هذه الاختبارات كل عام في حدود شهري أبريل ومايو، أي بعد شهور من عيد ميلاده، وهو 30 يناير.

و"تهدف هذه الفحوصات الطبية إلى التأكد من أن الطيار أو عضو الطاقم أو المراقب لديه المؤهلات النفسية الجسدية المناسبة لأداء الوظيفة التي تناسبه بحكم المجموعة التي ينتمي إليها والمهمة الموكلة إليه".

ومعلوم أن الملك فيليبي، إلى جانب كونه قائدًا عامًا للجيش والبحرية والقوات الجوية، ويتولى القيادة العليا للقوات المسلحة وفقًا لأحكام الدستور ، فأنه ظل يحافظ الملك على نشاطه العسكري، حيث سبق له الدراسة في الأكاديميات العسكرية الثلاثة للضباط: سرقسطة (القوات البرية)؛ مارين (القوات البحرية)، سان خافيير (القوات الجوية العامة). كما سبق له أن  حصل، في عام 1989،  على منصب ملازم في سلاح الطيران.

وتبعا لذلك، احتفظ الملك فيليبي باجتياز الاختبار الدوري، كما أصبح ربانا لطائرة هليكوبتر، ولديه القدرة على الطيران الآلي في السرب 402 من القوات الجوية، وهي الفرقة التي تتمركز في "كواترو فينتوس"، ولديها مروحيات "سوبر بوما" التي يتوفر الملك على واحدة منها. إلى جانب ذلك، فهو طيار مقاتل، وقد تولى قيادة طائرة يوروفايتر، على سبيل المثال.