الثلاثاء 28 يونيو 2022
مجتمع

سطات: نقابة تحتج ضد حرمان مستخدمي التكوين المهني من مستحقاتهم

 
سطات: نقابة تحتج ضد حرمان مستخدمي التكوين المهني من مستحقاتهم مديرية التكوين المهني الدار البيضاء تثير الاحتجاج بعد حرمان المكونين من مستحقاتهم
اثار المكتب المحلي للجامعة الوطنية للتكوين المهني بسطات والمنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل،قضية حرمان الإدارة الجهوية بالدار البيضاء لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل المستخدمين من مستحقاتهم ،حيث فوجئ مستخدمو المؤسسات التكوينية بسطات بعدم صرف مستحقات التعويض عن تأطـير تداريب المتدربين بالوسط المهني لشهري  فبراير 2022 و مارس 2022. 

وعبر المكتب النقابي المحلي في بلاغ له عن استنكاره لهذا الاستخفاف بمستحقات المكونين والذي يأتي نتيجة  توتر العلاقات الاجتماعية، داخل المكتب الجهوي للتكوين المهني وإنعاش الشغل يالدار البيضاء مع  الشريك الاجتماعي ،وبات هذاالأخير يوجه أصابع الاتهام في هذا التشنج لمدير مديرية الموارد البشرية، والذي عمر طويلا في هذا المنصب.
 
وأصبح  يشكل مقاومة عنيدة ضد كل إصلاح حقيقي يتماشى والأدوار الاستراتيجية للقطاع في علاقاته بالأوراش الناشئة
واكد المكتب النقابي المحلي على ضرورة صرف التعويضات كاملة ودعوة  المديرة العامة للمكتب حت مديرية الموارد البشرية  بالكف عن المساس الموارد البشرية إلى عدم المساس بالحقوق الأجرية والتي تعتبر من  المستحقات التي نصت عليها  المذكرة التنظيمية الصادرة في 17 أبريل 2017، والعمل على إلغاء أي إجراء جديد لا تتضمنه هذه المذكرة، مسجلا أن التدبير والتسيير أصبح  اليوم سواء  بالإدارة الجهوية أو المركزية ينبي على الإعتباطية والإرتجال، ويزيد  من التوترالإجتماعي الذي اندلعت معه الإحتجاجات على الصعيد الوطني والجهوي والمحلي، في الظروف الدقيقة التي توجه فيها جهود المؤسسات التكوينية والمكونات والمكونين لرفع التحديات الاستراتيجية لمنظومة التكوين المهني بالبلاد بعيدا عن أية حسابات ضيقة.