الاثنين 4 يوليو 2022
مجتمع

محامو موريتانيا يشيدون بمركز مقاومة تجنيد الأطفال بالداخلة (مع فيديو)

محامو موريتانيا يشيدون بمركز مقاومة تجنيد الأطفال بالداخلة (مع فيديو) جانب من اللقاء
سجل عبد القادر الفيلالي، مدير المركز الدولي للأبحاث حول الوقاية من تجنيد الأطفال، أن المغرب ملتزم بالبروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل المتعلقة بالأطفال المجندين.

جاء هذا الموقف ضمن لقاء جمع الفيلالي مع عدد من المحامين الموريتانيين حلوا بالداخلة تلبية لدعوة من هيئة المحامين بأكادير وكلميم والعيون، حيث وقفوا على أهداف المركز كما شرحها مديره، الذي اعتبر أن تجنيد الأطفال بشكل انتهاكا خطيرا لحقوقهم وتهديدا للأمن والاستقرار، إذ يحرم الأطفال من أبسط حقوقهم الأساسية، باستغلالهم في  الإرهاب والتطرف والاستغلال والتهريب والاتجار بالبشر والعنف الجنسي..

وأوضح عبد القادر الفيلالي أن للمركز بعد دولي، يجمع بين الدراسة والرصد والتقصي.
ويسعى المركز الدولي للأبحاث حول الوقاية من تجنيد الأطفال إلى توفير معطيات دقيقة ونوعية وكمية قصد صياغة إجراءات شاملة قائمة على البحث الأكاديمي. 

وتفاعل عدد من أعضاء الوفد الموريتاني من المحامين بشكل إيجابي مع شروحات مدير المركز، مشيدين بهذه المبادرة التي ترصد انتهاكات حقوق الأطفال ومناهضة تجنيدهم واستغلالهم في قضايا الصراع، معبرين عن أملهم في نقل التجربة إلى موريتانيا، وقبل ذلك الاستفادة من الدورات التكوينية للمركز.