الثلاثاء 9 أغسطس 2022
اقتصاد

الداخلية تمنح الأفضلية للعروض المقدمة من طرف التعاونيات وإتحاداتها.. فمتى تتحرك الإدارات الوصية؟ 

الداخلية تمنح الأفضلية للعروض المقدمة من طرف التعاونيات وإتحاداتها.. فمتى تتحرك الإدارات الوصية؟  وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت
دعا وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت في إرسالية  بعثها مؤخرا إلى ولاة وعمال المملكة وكذلك إلى رؤساء مجالس الجماعات الترابية حول التدبير الأمثل لنفقات الجماعات الترابية برسم سنة  2022" إلى منح الأفضلية للعروض المقدمة من طرف الوكالات الوطنية والتعاونيات  وإتحاد التعاونيات والمقاول الذاتي وإعطاء الاولوية للمواد والمنتجات المغربية ".
 
وأنا أسجل ما أولته  إرسالية وزير الداخلية من أهمية وأفضلية للتعاونيات وإتحاداتها ..أستحضر  ملتمسا رفعه إتحاد التعاونيات السكنية بسطات وبرشيد إلى الجهات المسؤولة عقب عقده جمعه العام الأخير بسطات  قبل أيام قليلة تبعا لقانون التعاونيات 112-12 ، ويطالب من خلاله تسوية اوراش البناء المتوقفة بسبب عدة إكراهات تعيشها العشرات من التعاونيات السكنية بالمدينتين ، لعل أهمها ثقل  الضرائب و الجبايات و الرسوم والمذكرات والمساطر المعقدة والتي تحتاج إلى تبسيطها تحفيزا التعاونيات السكنية للإقلاع بأوراشها ،وتمكين المئات من المنخرطين بها من قطع أرضية مجهزة قصد بناء قبر الحياة . وأكد المجلس الإداري للإتحاد التعاوتيات السكنية على المطالب المتعلقة اساسا برفع الحجوزات و الرهون عن عقارات التجزئات والتجهيزات و الحسابات البنكية للتعاونيات. وتمكين التعاونيات من الإنخراط  في التشغيل والحماية الإجتماعية والتغطية الصحية خاصة وإن ورش السكن التعاوني يشكل أحد الحلول الناجعة لخلق فرص الشغل والمدرة للدخل و الاستقرار، هذا علاوة على نهج مسطرة الصلح والتحكيم  وتفادي المنازعات في التعاونيات والخصومات مع المؤسسات والمقاولات التي طال صبرها امام عدم تسديد التعاونيات لما بذمتها بسبب توقف نشاطها نتيجة عجز  المنخرطين عن أداء حصصهم بسبب الياس والتذمر، وعدم إنصات الإدارات المعنية لمعاتاتهم والخروج  بالتعاوتيات السكنية من النفق المسدود  ..
 
وبالتالي ألا تشكل إرسالية وزير الداخلية الأخيرة فرصة ثمينة للإدارات الوصية على قطاع التعاونيات من المصالح المختصة بالاقاليم والمجالس الجماعية ووكالات حضرية وقطاع الإسكان ومديرية الضرائب ومكتب تنمية التعاون قصد تكثيف الجهود للوقوف على مكامن الخلل ،وحللحة  المشاكل وتقويم أداء  التعاونيات السكنية وتحقيق أهدافها الإجتماعية المنشودة !؟؟.