الثلاثاء 28 يونيو 2022
اقتصاد

زاكورة.. تخليد الذكرى17 لتأسيس المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 
زاكورة.. تخليد الذكرى17 لتأسيس المبادرة الوطنية للتنمية البشرية اللقاء عرف مشاركة فعاليات المجتمع المدني الشريكة في تفعيل برامج المبادرة الوطنية للنممية البشرية

خلدت  يوم 18 ماي 2022 ، اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بزاكورة الذكرى 16، بمقر عمالة الإقليم، تحت شعار: المرحلة الثالتة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مقاربة متجددة لادماج  الشباب.

وتم خلال  هذا اللقاء  تقديم مجموعة من العروض  المتعلقة بادماج  الشباب  وكيفية  اجرأة  البرامج عبر  منصة الشباب، كما تم  تقديم  عروض  للجمعيات  الرائدة  والمواكبة  لهده البرامج،  كالشبكة المغربية للاقتصاد الاجتماعي  التضامني  وجمعية الواحة الخضراء  للتنمية والديموقراطية وجمعية  زاكورة مبادرة.

كما تم الاستماع  ل39 من الشباب الدين تم انتقاؤهم  في محور ريادة الاعمال  من اجل الاسراع  في تنفيد المشاريع  واجرأتها على ارض الواقع.

وفي كلمة له بالمناسبة، أكد عامل الإقليم فؤاد حاجي،  أن الهدف من هذا اللقاء بعد تخليد الذكرى17 لتاسيس المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، هو تعبئة أعضاء لجان التنمية البشرية بالاقليم ، ولا سيما مسؤولي مشاريع الشباب من اجل العمل على  اجراتها  وانطلاقتها.لدلك استدعيت  كافة المستفيدين من هده المشاريع. للوقوف على  الاكراهات  والصعوبات التي  واجهتهم  في  تنفيد  مشاريعهم يقول عامل الاقليم .وكان هدا اللقاء الدي  حضرته الجريدة ،فرصة وقف  من خلالها  عامل الاقليم على كافة  الاكراهات  والصعوبات التي  واجهت  المقاولين الشباب  وحالت دون الانطلاقة السليمة والصحيحة  لبعضها ،حيث كان يامر  الشاب المقاول  بعرض الاكراهات التي  واجهته  مرفوقة  بالحلول التي  يراها مناسبة للحل . واعتمادا عليها  يقترح  المسؤول  الاقليمي  الحلول التي  ترضي  المقاول. بما فيها ضمان المقاولين  في مواجهعة  الممونين  في حالة  تاخر  صرف  المنح  نتيجة تعقد مساطرالتحويلات المالية.مدكرا ان  مصالحه منكبة على  دراسة مسألة  القروض بدون  فائدة كحلول لهذه الإكراهات التي تعيق تنفيد هده المشاريع و بلوغ تطلعات الشباب.

وبعد وقوف المسؤول الترابي، على  وضعية  ومدى جاهزية المشاريع ،وتجاوز مشكل  المساهمة النقدية، امر  المسؤولين علي المشاريع  بالعمل الفوري  على  اجرأتها  على ارض الواقع،وحدد تاريخ  15 يونيو المقبل  كاخر  اجل لانطلاق وبداية كافة المشاريع البالغ عددها 39.

وقد حضر هذا اللقاء الذي ترأسه عامل الاقليم،أعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، ورجال السلطة المحلية ورؤساء اللجان المحلية للتنمية البشرية، وفعاليات المجتمع المدني الشريكة في تفعيل برامج المبادرة الوطنية، فضلا عن رؤساء الأقسام بالعمالة، و مجموعة من الفاعلين المحليين. كما حضره مختلف الفاعلين المعنيين بورش إدماج الشباب والاستجابة لانتظارتهم، وتسهيل ولوج هذه الفئة إلى المعلومة المتعلقة بسوق الشغل وتشجيعها على خلق مقاولاتها الخاصة.