الثلاثاء 28 يونيو 2022
مجتمع

لهذه الأسباب.. أساتذة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالبيضاء يعتزمون تنظيم وقفة احتجاجية 

 
لهذه الأسباب.. أساتذة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالبيضاء يعتزمون تنظيم وقفة احتجاجية  المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالدار البيضاء
أعلن أساتذة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالدار البيضاء “تنظيم وقفة احتجاجية أمام رئاسة جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء يوم الخميس 19 ماي 2022، في حال لم تستجب الوزارة الوصية لطلب الأساتذة وإيفاد لجنة وزارية.
جاء هذا القرار، بعدما عقد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير ENCG بالدار البيضاء اجتماعا يوم 16 ماي 2022، لمناقشة ما وصفوه بـ”القرارات الانفرادية وغير القانونية الصادرة عن إدارة المؤسسة” منها ” إغلاق المؤسسة في وجه الطلبة والأساتذة، وتأجيل الامتحانات دون الرجوع للهيآت الممثلة بالمؤسسة”.
وأعلن أساتذة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالدار البيضاء، مقاطعة كافة الأنشطة بالمؤسسة بما فيها “جميع الامتحانات والمباريات والإشراف على بحوث التخرج ومناقشتها” مطالبين وزارة التعليم العالي بضرورة “إيفاد لجنة وزارية للتحقيق في الخروقات المالية والبيداغوجية”.
واتهم المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي مدير “ENCG” بالبيضاء، بالتمادي “في الشطط في استعمال السلطة وتعمده مواصلة خرق النصوص التشريعية والتنظيمية المعمول بها في تسيير المؤسسات الجامعية العمومية” تقول النقابة.
وطالب أساتذة المدرسة المذكورة “التعجيل بإيفاد لجنة وزارية للافتحاص للوقوف على الاختلالات التدبيرية والمالية والخروقات البيداغوجية والإدارية بالمؤسسة” مسجلين أن “حقوقهم المادية المتعلقة بالتكوين المستمر لم تصرف إضافة إلى تعرضهم إلى ضغوطات”.
وعبر الأساتذة المنضوون تحت لواء النقابة الوطنية للتعليم العالي عن رفضهم “التفاف الإدارة على نتائج انتخاب منسقي المسالك والتضامن المطلق واللامشروط مع الأساتذة المتضررين”، مذكرين “بالحرص على مصلحة الطلبة وإنقاذ السنة الجامعية وإبقاء الجمع العام مفتوحا تحسبا لجميع التطورات والمستجدات في الموضوع”.