السبت 28 مايو 2022
خارج الحدود

حرب بين روبلس وبولانيوس حول إدارة الاستخبارات الإسبانية

حرب بين روبلس وبولانيوس حول إدارة الاستخبارات الإسبانية الحرب الداخلية الدائرة بين وزيرة الدفاع مارغريتا روبلس ووزير شؤون الرئاسة فيليكس بولانيوس
يعم سخط كبير داخل المجموعة البرلمانية الاشتراكية في مجلس النواب بسبب الحرب الداخلية الدائرة في محيط رئيس الحكومة بين وزيرة الدفاع مارغريتا روبلس ووزير شؤون الرئاسة فيليكس بولانيوس. 
وأكد مسؤول رفيع المستوى من المجموعة البرلمانية الاشتراكية أن هذا الصراع بين الوزيرين المقربين من الرئيس ليس رأيًا شخصيًا، بل رأيًا يشاركه فيه زملاء اشتراكيون آخرون. ذلك أنهم يعتقدون أن "الصورة مروعة"، وأن "هناك الكثير من المصائب في "مونكلوا" (المقر الرئاسي) وهذا يعطي أجنحة لليمين للتغول في مجلس النواب". 
ويؤكد المسؤول أن هناك انتقادات كبيرة حول الطريقة التي يتم بها التعامل مع هذه الأزمة، إذ يؤيد طرف إسناد مهمة إدارة المركز الوطني للاستخبارات لروبلس، بينما يذهب الفريق الآخر إلى  تفضيل بولانيوس.
وكانت مجموعة من التسريبات، التي نقلتها وسائل إعلام إسبانية، قد أكدت أن مارغاريتا روبلس تطمح إلى تعيين ذراعها اليمنى، إسبيرانزا كاستليرو، مديرة جديدة للاستخبارات، خلفا لباث إستيبان.