الجمعة 1 يوليو 2022
سياسة

سانشيز يتوقع عودة السفير الجزائري ويدافع عن المقترح المغربي

سانشيز يتوقع عودة السفير الجزائري ويدافع عن المقترح المغربي رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز
أعلن رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، يوم الإثنين 18 أبريل 2022، أنه يتوقع عودة السفير الجزائري، سعيد موسي، إلى مدريد في "غضون فترة قصيرة"، وفق ما صرح به في مقابلة على القناة الثالثة الإسبانية (أنتينا تريس).

وكانت الجزائر قد استدعت سفيرها في مدريد في أعقاب إعلان حكومة سانشيز دعم مقترح الحكم الذاتي لحل نزاع الصحراء.
وقال سانشيز "نأمل أن نتمكن في غضون فترة زمنية قصيرة من حل هذه الأزمة الدبلوماسية". كما  دافع عن إمكانية أن تحافظ إسبانيا "على علاقة إيجابية واستراتيجية" مع المغرب والجزائر، معا.

وأكد سانشيز أن إسبانيا تتعاون مع الجزائر في مجالات أخرى، خارج نطاق الطاقة، مثل الأمن أو السيطرة على تدفقات الهجرة غير النظامية. مشيرا  إلى أن هناك تنسيقا وتعاونا استثنائيا مع الحكومة الجزائرية.
وشدد رئيس الحكومة الإسبانية على أن العلاقات مع المغرب "استراتيجية" في سياسة الهجرة، وأيضا في محاربة الإرهاب والتعاون الأمني ومكافحة تهريب المخدرات، وكذلك في الشؤون الاقتصادية. مذكرا بأن "المغرب ثالث أكبر شريك تجاري لإسبانيا خارج الاتحاد الأوروبي، لذا فإن وجود علاقات ثقة وأمن واستقرار مستقرة مع المغرب أمر بالغ الأهمية بالنسبة لإسبانيا".

وأعرب سانشيز عن أسفه "لاختلافه" بشأن قضية نزاع الصحراء مع "بوديموس" ومع الحزب الشعبي، مشددا على أن حكومة إسبانيا "تستوعب" قرارات مجلس الأمن، وأيضًا "التوافق" مع مواقف دول أخرى، مثل فرنسا أو ألمانيا والولايات المتحدة، التي "تشير إلى أنه سيكون من المثير للاهتمام البدء في استكشاف هذا البديل الثاني لحل الصراع المستمر منذ ما يقرب من خمسين عامًا".