الأربعاء 6 يوليو 2022
رياضة

مصادقة لجنة تحكيم "فيفا" على مجريات مباراة الجزائر ضد الكاميرون يبدد آمال الجزائر

مصادقة لجنة تحكيم "فيفا" على مجريات مباراة الجزائر ضد الكاميرون يبدد آمال الجزائر لن يتم تطبيق أي عقوبة على بكاري جاساما
لجنة التحكيم التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" على جميع مجريات مباراة كرة القدم التي جرت أطوارها بملعب البليدة بالجزائر بين المنتخب الوطني الجزائري ونظيره الكاميروني برسم إقصائيات التأهل لمونديال قطر 2022، وهي مباراة الإياب التي أهلت منتخب الكاميرون على حساب المنتخب الجزائري بعد انتصاره ب هدفين لهدف واحد، مع الإشارة إلى أن مباراة الذهاب بالكاميرون انتهت لصالح المنتخب الجزائري بهدف دون ردّ.
بعد هزيمتهم أمام الكاميرون في ملعب البليدة وإقصائهم من المشاركة نهائيات كأس العالم بدولة قطر، في 25 مارس الماضي، تقدم الاتحاد الجزائري لكرة القدم "الفاف" بطلب إلى "فيفا" للاعتراض على فوز "الأسود التي لا تقهر"، وينتظر البت في طلبه المتعلق بالتحكيم في المباراة من قبل الفيفا في 21 أبريل الجاري.
هذه المصادقة تأتي بعد مراجعة الإجراءات الخلافية المختلفة من قبل "بييرلويجي كولينا" (رئيس لجنة تحكيم بالفيفا) أمام الممثلين الجزائريين، وقرارات حكم اللقاء "باكاري غاساما" على وجه الخصوص بشأن ظروف تسجيل الهدف على يد سليماني وبشأن مطالبة سليماني وبلايلي بضربات جزاء.
وبحسب "آلان دينيس إيكول"، فإن الاستئناف الذي قدمته الجزائر ل"فيفا" لن يفضي إلى نتيجة.
وأفاد الصحفي أنه وفقا للمصادر "لن يتم إعادة مباراة الجزائر والكاميرون ، ولن يتم تطبيق أي عقوبة على بكاري جاساما"، مشيرا إلى أن مصدرًا داخل الاتحادية الدولية لكرة القدم أكد "أنه على الرغم من أن الطلب الجزائري مقبول شكليًا ، إلا أن الادعاء الذي يعتزم الاتحاد الجزائري لكرة القدم (FAF) تأكيده ليس له أساس من الصحة."
الإجراء الوحيد الذي يخضع للنقاش هو ظروف تسجيل الهدف الكاميروني الأول، لكن هنا مرة أخرى ، ترى لجنة التحكيم التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم أن هناك "احتكاك عادي" بين المهاجم الكاميروني والمدافع الجزائري للوهلة الأولى، كما يؤكد أن صور الكاميرات الجزائرية لم تُغَطِّ زوايا كافية، الأمر الذي يدعم القرار الصحيح للحكم "جاساما"، لأنه لم يتم استدعاؤه من قبل حكم الفارVAR المساعد الذي بدوره لم يكن لديه ما يكفي من الصور المقنعة في "إعادة العرض" لإخبار الحكم، وعليه فإن طلب الجزائر بإعادة المباراة لا معنى له وغير مقبول.
من جهة أخرا، اعتبرت الجماهير الرياضة الجزائري تعيين الاتحاد الافريقي لكرة القدم، الحكم الغامبي، بكاري غاساما، ضمن طاقم التحكيم الذي سيتولى ادارة مباراة "بيترو اتليتيكو الأنغولي" ضد "صن داونز" الجنوب افريقي في ربع نهائي دوري ابطال افريقيا يوم السبت 16 أبريل، استفزازا لها بحكم أنها تخمله مسؤولية إقضاء المنتخب الجزائري من المشاركة في نهائيات مونديال قطر.
وأشار الإعلام الجزائري إلى أنه "رغم أن وسائل أعلام عالمية أقامت الدنيا على هذا الحكم بسبب قراراته "المشبوهة" في مباراة تصفيات كأس العالم بين الجزائر والكاميرون ووجود شكوى ضده لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم لا يزال يحظى بثقة مسؤولي "الكاف"."
وسيكون "غاساما" مسؤولا عن غرفة VAR للمباراة المذكورة تأكيدا لعدم وجود أي قرار انضباطي أو إيقاف تحفظي ضده إلى حين فصل الهيئة الكروية المختصة في شكوى "الفاف" ضده خلافا لما يتم الترويج له.
وتحقد الجزائر بشكل مرضي على الحكم "غاساما" الذي تقول عنه "أنه ذبح "الخضر" وحرمهم من المونديال قد يمهد ربما لقرارات "غير مفرحة" بالنسبة للجزائريين يوم 21 أبريل المقبل موعد فصل لجنة انضباط "الفيفا" في شكوى "الفاف" بسبب ما وفته ب"الظلم التحكيمي".