الجمعة 9 ديسمبر 2022
رياضة

هل من اللائق أن ينزل سيادة الرئيس أيت منا المتعدد القبعات والمهام إلى أرضية الملعب؟

هل من اللائق أن ينزل سيادة الرئيس أيت منا المتعدد القبعات والمهام إلى أرضية الملعب؟ رئيس جمعية شباب المحمدية هشام أيت منا مقتحما الملعب
مشاهد مرفوضة ومنبوذة حتى في نظام "الهواية"، فما بالك في نظام يحمل صفة "الاحتراف"!!. 
الاستقالة الشكلية والتحايلية من رئاسة جمعية شباب المحمدية، والاحتفاظ برئاسة الشركة الرياضية التي أحدثتها الجمعية نفسها، لضمان منحة المجلس البلدي الذي يرأسه الشخص نفسه، رئيس الشركة الرياضية لشباب المحمدية...  هذه الاستقالة ظهرت حقيقتها الجلية على أرضية مركب  "محمد الخامس" بمناسبة مباراة الوداد والشباب عن ثمن نهاية كأس العرش 2021.
هل يجوز.. من المسؤول.. وهل من المعقول أن ينزل رئيس أي فريق إلى أرضية الملعب مباشرة بعد نهاية كل مباراة، ويتوجه إلى الحكم لإبداء عتاب ما.. مؤاخذة ما.. عدم رضا ما...
ألا توجد آليات ومساطر قانونية لتسجيل أي موقف؟!.
ثم هل من اللائق أن ينزل سيادة الرئيس المتعدد القبعات والمهام.. والمكلف بصفة غير علنية، بمهمة ما في جامعة كرة القدم، إلى أرضية الملعب محاطا بحراسة أمنية خاصة، وكأنه نازل إلى ساحة مليئة بالمخاطر، الداخل إليها مفقود والخارج منها مولود، وليس إلى أرضية ملعب رياضي، تؤطره وتنظمه قيم ومبادئ حضارية، وقوانين تحفظ له حرمته وبهاءه ونقاءه؟؟؟!!