الجمعة 12 أغسطس 2022
خارج الحدود

تونس.. شرطة مكافحة الإرهاب تستدعي الغنوشي

تونس.. شرطة مكافحة الإرهاب تستدعي الغنوشي راشد الغنوشي
استدعت شرطة مكافحة الإرهاب في تونس، الجمعة1 أبريل 2022، رئيس البرلمان المنحل راشد الغنوشي، نوابا آخرين، للتحقيق معهم بسبب عقدهم جلسة افتراضية للبرلمان، في أحدث تصعيد للأزمة السياسية التي تهز تونس.
وقال مكتب الغنوشي، الذي يرأس حزب النهضة الإخواني، إنه تلقى دعوة للمثول أمام شرطة مكافحة الإرهاب في وقت لاحق الجمعة، بعد فتح تحقيقات مع أعضاء آخرين في المجلس النيابي تحدوا الرئيس قيس سعيد بعقد جلسة برلمانية عبر الإنترنت هذا الأسبوع.
وعقب الجلسة، التي أيدوا فيها إنهاء الإجراءات الاستثنائية التي أقرها سعيد الصيف الماضي، طالب رئيس البلاد بإجراء تحقيقات.
واتهم سعيّد أولئك الذين شاركوا في الجلسة بالتآمر على أمن الدولة وأمر وزيرة العدل بفتح إجراءات قانونية بحقهم.
وذكر مكتب الغنوشي أن الدعوة وجهت له للمثول الساعة الرابعة عصر اليوم.
وأعلن رئيس الجمهورية التونسية، مساء الأربعاء، حل البرلمان بناء على الفصل الثاني والسبعين من الدستور، واصفا الجلسة العامة البرلمانية، التي عقدت افتراضيا، بـ"محاولة انقلاب فاشلة".
وقال سعيد: "إن كانوا يريدون تقيسم البلاد وزرع الفتنة فنجوم السماء أقرب إليهم من ذلك وما يقومون به الآن هو تآمر مفضوح على أمن الدولة".