الأحد 14 أغسطس 2022
جالية

اليسار الإيكولوجي يكرم مغربيتين بميلانو بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

اليسار الإيكولوجي يكرم مغربيتين بميلانو بمناسبة اليوم العالمي للمرأة جانب من اللقاء
يوم الأحد 13مارس 2022 نظم  اليسار الإيكولوجي ببلدية سان جوليانو التابعة لمدينة ميلانو لقاء ثقافيا فكريا بمناسبة اليوم العالمي للمرأة بمشاركة فعاليات نسائية من بينهن عضوتين بجمعية الفضاء المغربي الإيطالي للتضامن، اللقاء كان مناسبة للحديث عن دور المرأة في مختلف المجالات وكذلك كان فرصة عبرت من خلالها المشاركات عن تجاربهن كل واحدة في مجال اهتمامها.  

نورة الهاشمي: عضو فاعل في جمعية "الفضاء المغربي الإيطالي للتضامن" تحدثت عن حقوق المرأة في الإسلام وأكدت أن الإسلام كرم المرأة عكس ما يتم ترويجه داخل المجتمع الغربي،  كما أكدت على ضرورة الاندماج الإيجابي والإحترام المتبادل مشيرة أن المرأة المسلمة لها نفس حقوق الرجل والدليل على ذلك تواجدها في كل المجالات خصوصا تلك التي كانت حكرا على الرجال.

أما تريسي بيرالي: أستاذة  الكيمياء الصيدلانية بجامعة إيسترن بيدمونت والمرشح من بين "الخمسين الملهمين" في المجال العلمي والتكنولوجي. أكاديمية شغوفة بالعلوم ، تحدثت عن تجربتها العلمية وكيف أن معاهد البحث العلمي لا زالت تحكمها العقلية الذكورية لذلك غالبا ما تجد أعلى الهرم على مستوى المسؤولية داخل الجامعات يسيطر عليها الرجال رغم وجود كفاءات نسائية عالية، لذلك لا بد من تقليص الفجوة بين الجنسين في المناصب العليا.

وفي تدخل لهاجر منياني: مجازة في علم الأحياء وعضو بجمعية الفضاء المغربي الإيطالي للتضامن تناولت مسألة اندماج المهاجرين في سوق الشغل مشيرة إلى تجربتها بعد سنوات من عملها كأستاذة في علم الأحياء في المغرب ، لم تتمكن بعد من الحصول على معادلة المؤهلات الأكاديمية بايطاليا لكي تتمكن وتُمكن إيطاليا من الإستفادة من مؤهلاتها العلمية، واختتمت أنه من الصعب أن تبدأ من الصفر بعد أن تكون قد قطعت أشواطا في وطنك الأم.
 
اللقاء الذي دام أكثر من ساعتين اختتمته باولا بيدراتزي: رئيسة قسم ANPI "Gisella Floreanini" بعيون مشرقة نظرت إلى الأعلام التاريخية المعروضة بمكان اللقاء واستحضرت فترة من الفترات التاريخية و معنى أن تكون امرأة أثناء المقاومة وكيف أن النساء لعبن أدوار مهمة إلى جانب الرجال من أجل تحرير إيطاليا وفي إشارة منها لأهمية التاريخ قالت  "نحن لا نبجل رماد ما كان بدلا من ذلك، دعونا نحمي النار المقدسة التي تغذي النضال المستمر من أجل الحرية ".
 
وفي آخر اللقاء الذي طبعه النقاش الهادئ والراقي تم تكريم المشاركات بتسليمهن للوحات من إنجاز نساء من مختلف الإثنيات بمناسبة اليوم العالمي للعنف ضد المرأة.