الأربعاء 30 نوفمبر 2022
سياسة

حزب "مواطنون" الإسباني يطالب بإعادة النظر في المساعدات الأوروبية للمغرب

حزب "مواطنون" الإسباني يطالب بإعادة النظر في المساعدات الأوروبية للمغرب جوردي كاناس، الناطق بإسم التجارة الدولية في البرلمان الأوروبي
طالب عضو البرلمان الأوروبي (عن حزب "مواطنون" الإسباني) والناطق بإسم التجارة الدولية في البرلمان الأوروبي، جوردي كاناس، المفوضية الأوروبية بمراجعة المساعدات التي يقدمها الاتحاد الأوروبي للمغرب، وفق ما نقله موقع "منارة سبتة" الإسباني.
واشترط كاناس المعروف بعدائه للمغرب استمرار المساعدات بتراجع المغرب عن المطالبة باسترجاع سبتة ومليلية المحتلتين، فضلا عما أسماه  "الابتزاز المغربي ضد إسبانيا بالتساهل أمام تدفق المهاجرين  غير الشرعيين"، مدعيا أن الرباط  تتلقى أموالًا مقابل هذه الخدمة. 
وقال كانياس إن على المفوضية الأوروبية أن تتخذ إجراءات حتى تتمكن الدولة من "الوفاء بالتزاماتها التي تحصل من أجلها على مبالغ ضخمة من الأموال الأوروبية" .
وأضاف البرلماني الأوروبي قائلا: "بالنظر إلى أن مدينة مليلية تشكل الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، وهي الحدود التي تهم حمايتها وأمنها الاتحاد ككل، ونظراً لخرق المغرب المتكرر لالتزاماته تجاه الاتحاد الأوروبي في ما يتعلق بحركة المهاجرين ومراقبة الحدود، فما هي الإجراءات التي ستتخذها المفوضية حتى يفي المغرب بتعهداته التي من أجلها يتلقى مبالغ ضخمة من المال العام الأوروبي؟".
وليست هذه هي المرة الأولى التي يرفع فيها حزب (مواطنون) هذا المطلب، إذ سبق لعضو البرلمان الأوروبي، خوسيه رامون بوزا، أن طالب بـ"اتخاذ تدابير عقابية ضد المغرب لضمان امتثال المغرب لالتزاماته".
وما زال الحزب الإسباني مستمرا في نظرته الاستعمارية لجار إسبانيا الجنوبي، ويعتبر أن من واجب المغرب أن يستمر في لعب دور دركي أوروبا، وحامي حدودها من جحافل المهاجرين الأفارقة من جنوب الصحراء ودول الساحل، وهي نظرة تتسم بالقصور السياسي، وعدم الإلمام بملف الهجرة وما يشكله من تحديات للقارة الأوروبية.